“الاختصاصات الطبية” ينظم البرنامج التعريفي للأطباء الجدد عبر الاتصال المرئي

١٣٤ طبيبا عمانيا في ١٩ تخصصا طبيا و١٤٤ في البرنامج التأسيسي العام

نظم المجلس العماني للاختصاصات الطبية، الأحد، لقاءً عبر الاتصال المرئي للترحيب بالأطباء الجدد الذين التحقوا بالبرامج التدريبية التخصصية للعام الأكاديمي ٢٠٢٠/٢٠٢١ ميلاديا وعددهم ١٣٤ طبيبا عمانيا، وذلك لإكمال دراستهم التخصصية بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية. كذلك الدفعة الرابعة من البرنامج التأسيسي العام وعددهم ١٤٤طبيبا عمانيا.
وبدأ الاتصال المرئي بعرض فيديو تعريفي حول المجلس العماني للاختصاصات الطبية، من ثم افتتح سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي، الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية البرنامج التعريفي بكلمة ترحيبية للأطباء الجدد قال فيها” أيُّها الأطباء المقيمون الجدد ، كم كُنتُ أتمنى أنْ أُلقِي عليكم هذا الخطابَ ونحنُ في قاعةٍ واحدةٍ وفي ذاتِ المكانِ كما جرتْ عليه العادةُ في السنواتِ المنصرمةِ عندما نلتقي بالأطباءِ المقيمين الجددِ، إلا أن الحالاتَ الاستثنائيةَ التي تعلمونها أبتْ دونَ ذلك ، فها نحنُ نلتقي بكم اليوم خلفَّ أجهزةِ الحاسوبِ والأجهزةِ اللوحيةِ المختلفةِ ، إن أزمة ( كوفيد كورونا 19 ) هي مثالٌ حيٌ جسدتْ لكم حجم المسؤوليةِ العُظمى التي على عاتِقكم ، والتي أنتم بصددِ تحملها في شتى التخصصاتِ الطبيةِ المختلفةِ، وعلى جميعِ الأصعدةِ، وها هي الدولُ العُظمى تُشمّر سَواعِدها لتسلطَ هالةَ الضوءِ على البحثِ العلِمي ، وتشغلَ طاقاتِها في استخراجِ النتائجِ المدروسةِ، والحقائقِ المستنتجةِ ، إنَّ البحثَ العلمِي ليسَّ محضَ جهدٍ إلزامِي لاستكمالِ متطلباتِ حصولِ الدرجةِ الطبيةِ التخصصيةِ وإِنَّما هو روحُ الطبيبِ وهواءُهُ الذي يتنفسُ بِهِ ، والمعّولُ الأساسُ في رقِي الأمَمِ بكادرِها الطبِي”
وأضاف” إنَّ هذا اليومَ التعريفِي خُصصَ لأجلِ تعريفِكم بالمجلسِ العمانِي للاختصاصاتِ الطبيةِ وبالخدماتِ التدريبيةِ والوسائلِ التعليميةِ ولتتعرفوا عن كثبٍ على القوانِين والأنظمةِ المعمولِ بِها، كما سيكونُ هناك وقتٌ مخصص للإجابةِ على جميعِ أسئلتكمْ واستفساراتكمْ ويتسنى لكمْ فَهمَّ الأمورِ بشكلٍ أدقٍ وأوضحٍ، وسيكونُ برفقتِكم الأطباءُ الأكاديميونَ كلٌ في مجالِ اختصاصِهِ”

كما قدم الدكتور هود بن عبدالله العبري – نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية – عرضا تقديميا، أبرز ما جاء فيه، نبذة عن الدراسات العليا في المجلس وأوجه الاختلاف والتشابه بين التعليم الجامعي في كليات الطب والتعليم المتقدم في التخصصات الطبية، كذلك تهيئة الأطباء للتعليم الطبي المتقدم من خلال تعريفهم بالأساسيات والأساليب المتبعة في التدريب الطبي المتقدم، وتحفيز الأطباء للاجتهاد والتميز في البرامج التدريبية التخصصية، وتضمن البرنامج التعريفي كلمة خاصة بالبرنامج التأسيسي العام، والذي يندرج تحت مظلة المجلس كأحد البرامج التدريبية، قدمها الدكتور مصطفى الهنائي – المشرف على البرنامج – رحب فيها بالدفعة الرابعة من أطباء البرنامج التأسيسي العام، واختتم البرنامج بمساحة نقاشية للإجابة عن استفسارات الأطباء الملتحقين بالمجلس وبرامجه التدريبية التخصصية.

ولأول مرة هذا العام، يُنظّم البرنامج التعريفي إلكترونياً بالكامل، حيث افتتح البرنامج بانضمام الأطباء الجدد للبرنامج التعريفي عن طريق المنصة التعليمية الإلكترونية التابعة للمجلس العماني للاختصاصات الطبية، والتي تحتوي على جميع المواد التعليمية والإرشادية التي يحتاجها الطبيب للتعرف على طبيعة الدراسة والتدريب في المجلس، مما يتيح للطبيب الحضور والالتحاق بالبرنامج التعريفي (عن بعد) دون الحاجة للتواجد في مقر المؤسسة، وذلك تماشيا مع الاحترازات الوقائية التي وجهت بها للجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، ومواكبة المستجدات الحديثة في التعليم الطبي، كما أن البرنامج الإلكتروني سيكون متوفراً للطبيب بشكل دائم ليتمكن من الحصول على جميع المستندات والسياسات والقوانين التي يحتاج لها خلال فترة تدريبه في برامج المجلس التخصصية.
واحتوى البرنامج التعريفي كذلك على عدد من المحاضرات وحلقات العمل، تهدف إلى إعطاء فكرة شاملة عن التدريب في المجلس وآلية تقييم الأطباء خلال سنوات دراستهم في برامج المجلس التدريبية. تخلله عرض فيلم قصير يقدم بعض النصائح العامة للأطباء. وعرض تعريفي عن مركز المحاكاة الطبي وتنمية المهارات، ومن بين المواضيع الأخرى التي تم التطرق لها برنامج المجلس لمنهجية البحث العلمي، وآلية الابتعاث لإكمال الدراسة التخصصية في الخارج وتخصصات الزمالة الطبية. كذلك تدريب الأطباء على استخدام المكتبة الإلكترونية والتعريف بأهم مصادرها وقواعد المعلومات المرتبطة بها، ونظام الإدارة الإلكتروني للأطباء المقيمين.
فيما تتواصل فعاليات البرنامج التعريفي في اليوم الثاني (اليوم الاثنين) ، حيث سيلتقي الأطباء الجدد الملتحقون ببرامج المجلس التدريبية التخصصية، بمديري البرامج التدريبية وبعض أعضاء اللجان التعليمية كل حسب تخصصه، وذلك عبر الاتصال المرئي أو من خلال الاجتماع بهم في مقر المجلس ومركز المحاكاة الطبي وتنمية المهارات، وعدد من مراكز التدريب المعتمدة لدى المجلس مثل: مستشفى جامعة السلطان قابوس ومستشفى خولة ومستشفى النهضة ومستشفى المسرة والمستشفى السلطاني بالمركز الوطني للقلب، للحصول على المزيد من المعلومات والإجابة عن استفسارات الأطباء الجدد في مجالات تخصصهم، بالإضافة إلى التحاق الأطباء المقيمين الجدد وأطباء البرنامج التأسيسي العام بدورة تعليمية إلكترونية حول “الوقاية من العدوى وطرق مكافحتها” من خلال المنصة التعليمية الإلكترونية، وحلقات العمل المختلفة التي سيتم تقديمها تباعاً مثل: مهارات التواصل، وحلقة عمل حول الطب المبني على البراهين، والمهنية الطبية.

المنصة التعليمية الرقمية

يسعى المجلس العماني للاختصاصات الطبية من خلال المنصة التعليمية الإلكترونية إلى الإسهام في عملية التعليم والتدريب الطبي عن بعد، ليستفيد منها الأطباء المقيمين في المجلس والأطباء من خارج المجلس والفئات الطبية الأخرى من خلال المحاضرات والدورات التدريبية المتكاملة باستخدام نظام إدارة التعليم عن بعد. حيث يستطيع الطبيب والممارس الصحي الاطلاع على مصادر تعليمية مختلفة وإتمام الأنشطة التدريبية والتمارين بطريقة تفاعلية.
ويمكن للأطباء من خلال المنصة التعليمية الالتحاق بدورات تدريبية جديدة بناءً على الاحتياجات المطلوبة لفئة الأطباء المقيمين مثل منهجية البحث العلمي ومهارات التواصل، حيث تم تحويل هذه الدورات التدريبية لتصبح إلكترونية بالكامل أو مدمجة بحيث يتحتم على المتعلم إنهاء الجزء النظري من الدورة إلكترونيا قبل الالتحاق بالتدريب العملي الذي يقام في مركز المحاكاة الطبي وتنمية المهارات.
حيث تم اعتماد الدورات التدريبية للأطباء المقيمين في مختلف التخصصات الطبية، وكذلك تم الانتهاء من تصميم وتطوير عدد من الدورات التعليمية والتي بدأ الأطباء الالتحاق بها مثل: وباعتبار المنصة التعليمية الإلكترونية أحد المشاريع الاستراتيجية للمجلس، فإن هنالك خطة لتوسيع نطاق الفئات المستهدفة لتشمل الأطباء من خارج المجلس والفئات الطبية الأخرى كالممرضين والممارسين الصحيين وبقية الفئات في المجتمع باعتبارها مسؤولية مجتمعية للتثقيف الصحي.
يُذكر أن، فعالية البرنامج التعريفي للأطباء الجدد تقام بشكل سنوي بهدف تعريف الأطباء العمانيين الملتحقين للدراسة في المجلس العماني للاختصاصات الطبية بالأنظمة المتبعة والمهارات المطلوبة أثناء فترة التدريب وما يرتبط بها من مشاريع فضلا عن دور الطبيب في الارتقاء بإمكانياته.
ويلتحق الطبيب العُماني بالمجلس لدراسة أحد التخصصات الطبية المتمثلة في: الأحياء الدقيقة، الأشعة، الأمراض الجلدية، التخدير، الجراحة العامة، الصحة النفسية والطب السلوكي، الطب الباطني، الكيمياء الحيوية، أمراض الأنسجة، أمراض الدم، أمراض النساء والولادة، الأذن والأنف والحنجرة، جراحة الفم والوجه والفكين، طب الأطفال، طب الأسرة، طب الطوارئ، طب العيون، وجراحة العظام، وطب الأسنان العام. بالإضافة إلى البرنامج التأسيسي العام والذي يلتحق به أطباء العموم بعد سنة الامتياز.
وتتفاوت فترة التدريب في تلك التخصصات في المجلس من ٤ إلى ٦ أعوام أكاديمية حيث يتلقى فيها الأطباء محاضرات نظرية وحلقات تدريبية، كما يتم ابتعاث مجموعة من الأطباء العمانيين لبرامج تدريبية خارج السلطنة.
ويسعى المجلس إلى توفير مستوى متقدم من التعليم والتدريب للعاملين في مجالات الرعاية الصحية في بيئة أكاديمية متعددة التخصصات بهدف رفع كفاءة المدربين والأطباء المقيمين. ويوفر المجلس حلقات تدريبية للأطباء المقيمين من خلال سلسلة برامج تدريبية تمتد على مدى أربعة أعوام يتلقى الطبيب خلالها المعلومات الأساسية للقيم والمبادئ الطبية التي تمكنه من توفير الرعاية الطبية المناسبة والفعالة لعلاج المشكلات الصحية والارتقاء بمجال الصحة فضلا عن توفير الأدوات الملائمة للبحث وتقييم الرعاية الصحية المقدمة للمرضى والبحث عن الدليل العلمي لحل المشكلات الصحية.