40 مشاركا في أول بطولة لرياضة التايكواندو «إلكترونيا»

حفلت بطولة التايكواندو في نسختها الإلكترونية لأول مرة بالكثير من الإثارة من قبل المشاركين والذي بلغ 40 لاعبًا ولاعبة في مختلف الأعمار والأوزان. وأقيمت البطولة عبر الاتصال المرئي وبتنظيم من أكاديمية المحترفين للتايكواندو وأكاديمية مجان للتايكواندو، وبإشراف حارب العبدلي من نادي المحترفين ومحمد المحروقي وعادل الوهيبي من أكاديمية مجان وبالتنسيق مع اللجنة العمانية للتايكواندو بتوفير حكام دوليين وهم الحكم محمد الكثيري وسماح العوض وفراس الزعبي. وجاءت فكرة إقامة البطولة الأولى عبر الاتصال المرئي بسب انتشار جائحة كورونا والتي تسببت في إيقاف جميع الأنشطة الرياضية، حيث شارك كل لاعب من منزله باستخدام البرامج التقنية المرئية لكسب النقاط.
وكان الهدف من هذه البطولة هو التأكد من جميع اللاعبين أنهم يمارسون الرياضة في المنزل في ظل هذا الظروف الاستثنائية بسبب الجائحة وأن يحافظوا على لياقتهم البدنية، كما أن التطور التقني السريع يساعد الجميع في التدريب والمشاركة في أي بطولة.
وقد شارك في البطولة أندية التايكواندو بالسلطنة وهي أكاديمية المحترفين وأكاديمية مجان ونادي قوة الإرادة ونادي فالكون ونادي هوارنج.

نتائج

وجاءت نتائج البطولة على النحو الأتي، في وزن 29 للعمر من 6 إلى 8 سنوات حصل على المركز الأول المازم بن توفيق البلوشي، بينما حل ثانيا سعيد بن خلفان الكثيري، وجاء ثالثا عزان بن أحمد الحارثي، وفي وزن 41 للعمر من 6 إلى 8 سنوات توج باللقب علي بن سليمان الكندي، وفي وزن 32 للعمر من 9 إلى 11 سنة، جاء في المركز الأول أيهم بن ياسر الرواحي، وحل ثانيا داود بن فهد اليوسفي بينما جاء في المركز الثالث سالم بن عمر الرواحي، وجاء في المركز الرابع طارق بن عقيل الفرح.
وفي فئة 40 للعمر من 9 إلى 11 سنة حل أولا راشد بن محمد الجابري، بينما جاء ثانيا معتز غسان، وأيضا في وزن 40 للعمر نفسه، توج الهيثم بن أحمد المالكي بلقب هذه الفئة.
أما في وزن 45 للعمر من 9 إلى 11 سنة فقد توج بهذه الفئة المعتصم بن علي المسكري، وفي وزن 37 أحزمة ملونة للعمر من 12 إلى 14 سنة، فقد حصل عمار بن ياسر الرواحي على المركز الأول، وجاء في المركز الثاني الحارث بن حمدان المالكي، وفي وزن 37 الحزام الأسود للعمر من 12 إلى 14 سنة، فكان المركز الأول من نصيب عبدالرحمن بن محمد الجابري، بينما حل يوسف بن سالم العبدلي في المركز الثاني، وجاء أيمن بن يوسف العبدلي في المركز الثالث، وفي وزن 45 للعمر من 12 إلى 14 سنة، فقد توج حافظ بن سالم المسكري بلقب هذه الفئة.
بينما في فئة 45 الحزام الأسود للعمر من 12 إلى 14 سنة، فقد جاء أنس بن حسن الرمضاني أولا، وحل في المركز الثاني آدم بن صالح الشبيبي ثم المهند بن توفيق البلوشي في المركز الثالث، بينما جاء سعيد بن حمد الرواحي في المركز الرابع.
أما في وزن 53 الحزام الأسود للعمر من 12 إلى 14 سنة فقد توج نبراس بن محمد الطوقي، بالمركز الأول وحل ثانيا ليث بن سالم العبدلي. وفي وزن 65 للعمر من 12 – 14 سنوات فقد توج بهذه الفئة عبدالله بن عقيل الفرحة، وفي وزن 55 للعمر من 15 إلى 17 سنة فتوج بهذه الفئة عبدالرحمن بن منير السعدي، وفي وزن 55 الحزام الأسود للعمر من 15 إلى 17 سنة فقد حل فيصل بن فهد الفرح في المركز الأول بينما جاء ثانيا عمر السناني، وفي وزن 56 للعمر من 15 إلى 17 سنة فقد حصد لقب هذه الفئة عمار بن حمدان الحبسي، وفي وزن 73 للعمر من 15 إلى 17 سنة فتوج باللقب سالم بن أحمد العبري، أما في وزن 78 للعمر من 15 إلى 17 فتوج بلقب هذه الفئة أحمد بن حمدان.

فئة الفتيات

وفي فئة 32 للفتيات للعمر من 9 إلى 11 سنة حلت في المركز الأول دانيا بنت سالم العبدلية، بينما حصلت فداء بنت فؤاد البروانية على المركز الثاني، وجاءت مآثر بنت علي المسكرية في المركز الثالث، أما حور بنت سالم المسكرية فحصلت على المركز الرابع، بينما في وزن 40 للعمر من 9 إلى 11 سنة فقد توجت بلقب هذه الفئة حياة بنت توفيق البلوشية.
وبعد ختام المنافسات، تم تتويج المشاركين باستخدام البرامج التقنية الحديثة، وقدمت اللجنة المنظمة للبطولة الشكر للجنة العمانية للتايكواندو على التعاون المثمر لإنجاح هذي البطولة.