مؤسسة أمريكية تشيد بجهود السلطنة في تنويع الاقتصاد الوطني

سان فرانسيسكو ـ العمانية: أشاد تقرير جديد نشرته مؤسسة (ماركت ووتش) للاستشارات الاقتصادية والخدمات الإعلامية الأمريكية بجهود حكومة السلطنة في تنويع الاقتصاد الوطني. وأكدت المؤسسة أنه من المتوقع أن تساعد رؤية عُمان 2040 في نمو الاقتصاد غير النفطي خلال الفترة من ٢٠٢٠ إلى ٢٠٢٦. وقال التقرير إنه من المتوقع أن تشهد دول الشرق الأوسط موجة بناء وتشييد في السنوات القادمة، مع تطوير مشاريع البنية الأساسية لتتناسب مع المعايير الحالية للبنية الأساسية في الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية والصين، إلى جانب إنشاء مؤسسات تجارية واسعة النطاق، مثل المدن الاقتصادية والمدن الطبية والفنادق والمكاتب. وأضاف التقرير أن الدول تسعى جاهدة لتقوية قطاعاتها غير النفطية كالسكن والضيافة، مما يتوقع أن يسجل نموا سنويا مركبا خلال الأعوام الستة المقبلة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قدره ٥.٥ بالمائة. وذكر التقرير أنه من المتوقع أن تنمو القطاعات التجارية وقطاع الضيافة والسكن في دول شمال إفريقيا والشرق الأوسط بشكل معتدل، مع توقع ازدهار قطاع البنية الأساسية في هذه البلدان في السنوات القادمة.