حسني الرواحي: الاهتمام بالجانب التقني ساهم في التطوير المستمر لخدمات المستفيدين

حققت جهود التحول الإلكتروني في صندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية درجة عالية من الفعالية والجاهزية في إطار مواكبة استراتيجية التحول الإلكتروني لحكومة السلطنة, وقال حسني بن مبارك الرواحي مدير دائرة خدمة المراجعين بالصندوق أن الاهتمام بتطوير أنظمة تقنية المعلومات يعد أولوية كبيرة لدى الصندوق وساهم الاهتمام بالجانب التقني في التطوير المستمر للخدمات المقدمة للمستفيدين عبر توفير قاعدة بيانات إلكترونية شاملة تنطلق منها الخدمات الإلكترونية وتحقق سرعة متناهية وسهولة الخدمة, وأكد على أن أهمية التحول الإلكتروني ازدادت في ظل ما نتج من تبعات لتفشي فيروس كورونا المستجد وصدور قرارات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة آليات التعامل مع تفشي الجائحة ومن بينها إغلاق قاعات المراجعين وتقليص عدد العاملين في الجهات الحكومية مما تطلب تطبيق الصندوق لخطة ضمان استمرارية الأعمال في حالة الطوارئ, وتفعيل آليات العمل عن بعد لموظفي الصندوق وتحقيق استمراية تقديم الخدمات للمستفيدين بواسطة الخدمات الإلكترونية عبر بوابة “تقاعد” www.civilpension.gov.om وتطبيق CSEPF للأجهزة المحمولة, كما تم تفعيل خطة البريد الالكتروني لتلقي الطلبات, وتفعيل خدمة الواتساب الفورية لكل دائرة في مختلف المحافظات لتسهيل خدمة المستفيدين الذين أظهروا وعيا وحرصا ملموسا على الاستفادة من الخدمات الإلكترونية, ويمكن حاليا إتمام غالبية المعاملات إلكترونيا دون حاجة للذهاب إلى مقر الصندوق حيث يرافق كل خدمة من هذه الخدمات الإلكترونية وصف تفصيلي دقيق للإجراءات التي يجب اتباعها.