سرقة لوحة (صبيان يضحكان) للمرة الثالثة

أمستردام – (رويترز): قالت الشرطة: إن لصوصا سرقوا لوحة (صبيان يضحكان) لفنان العصر الذهبي الهولندي فرانس هالس من متحف صغير قرب مدينة أوترخت، وهي ثالث مرة تتعرض فيها اللوحة للسرقة. وسُرقت اللوحة، التي قدر أحد الخبراء قيمتها بنحو 15 مليون يورو (18 مليون دولار) ويعود تاريخها إلى عام 1626، من متحف هوفييه فان أردن قبل بعد أن تمكن اللصوص من التسلل عبر الباب الخلفي. وهذه ثاني واقعة سرقة للوحة من متحف هولندي مغلق أمام الجمهور بسبب جائحة «كوفيد-19» بعد أن سرقت لوحة لفان جوخ في مارس من متحف سينجر لارين. وقالت الشرطة في بيان لها: إن أفرادها توجهوا للمتحف بعد أن دوى صوت الإنذار، واتضح أن الباب الخلفي كسر وسرقت لوحة. وأحال متحدث باسم المتحف كل الأسئلة إلى الشرطة. وتعرضت لوحة (صبيان يضحكان) للسرقة مرتين من قبل خلال تاريخها الممتد لأربعة قرون، كانت الأحدث منهما من المتحف نفسه في مايو 2011، واستعادتها الشرطة في العام نفسه بعدما اعتقلت أربعة رجال كانوا يحاولون بيعها.