موريشوس تنفي صلة نفوق 27 دولفينا بتسرب نفطي

كيب تاون – (د ب أ): نفى متحدث حكومي في موريشوس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نفوق 27 دولفينا بالقرب من الشاطئ بسبب تسرب نفطي كارثي شهدته الجزيرة في الآونة الأخيرة.
وقال جاسفين سوك أبادو المتحدث باسم وزارة الاقتصاد الأزرق والموارد البحرية ومصايد الأسماك والشحن: إن تشريحًا أوليًا للدلافين لم يظهر أي صلة بالتسرب النفطي الذي حدث مؤخرا من سفينة يابانية.
وقال أبادو: إن «الأمر المؤكد، هو أن نفوقها غير مرتبط بتسرب النفط. وإذا كان… فحينئذ كان يجب أن نجد أنواعا بحرية أخرى ميتة»، مضيفا إنه من المتوقع ظهور نتائج أخرى للاختبارات على هذه الحيوانات.
غير أن ناشطين في مجال البيئة رفضوا هذا التقييم.
وقال سونيل دوواركاسينج، وهو استشاري مستقل في موريشوس، كان يعمل لدى منظمة السلام الأخضر «جرينبيس» لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن «كل شخص هنا على هذه الجزيرة لا يثق في هذا التقرير».
وقال دوواركاسينج: إنه يجب السماح للمنظمات غير الحكومية أن تجري تشريحها الخاص بها.
من ناحية أخرى، دعت منظمة السلام الأخضر إلى فتح تحقيق في نفوق الدلافين.
ويأتي نفوق الدلافين بعد أسابيع من جنوح ناقلة نفط يابانية بالقرب من تلك الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي، ما تسبب في تسرب نحو ألف طن من النفط في البحر.