حلقة عمل للبروتوكول الطبي تحضيرا لاستئناف منافسات كرة الطاولة

أقام الاتحاد العماني لكرة الطاولة حلقة عمل خاصة للبروتوكول الإرشادي والطبي استعدادا لقرار استئناف الأنشطة الرياضية من خلال الجهات المعنية، حيث جاء تنظيم حلقة العمل التثقيفية، وأقيمت الحلقة عبر تقنية الاتصال المرئي، تماشيا مع الظروف الراهنة لانتشار فيروس كورونا، ولضرورة توعية اللاعبين وكافة منتسبي اللعبة لأبرز التدابير والإجراءات الاحترازية اللازم اتباعها مع إصدار قرار عودة الأنشطة الرياضية في المرحلة القادمة عبر الجهات الرسمية بالبلد. واستهدفت حلقة العمل جميع اللاعبين والمدربين والأطقم الإدارية والفنية للأندية، والحكام والإعلاميين والمصورين وجميع منتسبي اللعبة، حيث تم تقديم شرح متكامل ومفصل لأبرز الإجراءات الواجب اتباعها قبل وأثناء وبعد فترة التدريبات أو المنافسات. واستهلت حلقة العمل بإعطاء المشاركين نبذة تعريفية عن تأثير جائحة كورونا على الحياة العامة والرياضة بشكل عام ومن ضمنها لعبة كرة الطاولة وشمل ذلك التدريب والمنافسة على حد سواء، وتم التطرق إلى أن سلامة اللاعبين والممارسين هي ضمن اهتمامات الاتحاد لكونهم من أبرز الأولويات، فكان لا بد من وضع بعض الإرشادات والتوجيهات التي يوصي بها بشدة لجميع اللاعبين والممارسين سواء بالأندية الرياضية أو مراكز الواعدين أو الأكاديميات أو الهواة في مراكز التسلية، ويجب الالتزام بها واتباعها للتمكن من العودة التدريجية لممارسة النشاط الرياضي من خلال التدريبات والتي سيمكن الجميع من العودة تدريجياً إلى المنافسات وممارسة الرياضة بشكل طبيعي بدون الخوف من هذه الجائحة من التأثير السلبي علينا.

3 مراحل

وتم تجزئة التعليمات والنصائح لمراحل العودة للنشاط الرياضي إلى ثلاث مراحل وهي الإرشادات الخاصة لمرحلة ما قبل العودة ومرحلة استئناف التدريبات، ومرحلة العودة للمنافسات، وتم التطرق في حلقة العمل إلى أن الفترة القادمة ستشهد تعقيم وتجهيز مواقع المنافسات والتدريبات إلى جانب تطهير وتعقيم جميع المرافق ومنها دورات المياه والممرات والأسطح والأبواب وجميع أماكن التلامس، وتعقيم الأدوات المستخدمة كالكرات والطاولات والحواجز وغيرها، والتأكيد على ضرورة استمرارية عملية التهوية بعد نهاية كل فترة تدريبية بالإضافة إلى التعقيم المستمر ونشر الملصقات التوعوية في أماكن بارزة في المكان المخصص للتدريبات وسيتم التواصل مع اللاعبين والمدربين والإداريين من خلال الوسائل الممكنة للتوعية اللازمة وتوجيه التعليمات والإرشادات لكيفية إجراء التدريبات في ظل هذه الجائحة مع ضرورة تواجد المعقمات والمطهرات في أماكن بارزة للجميع.

البروتوكول الطبي

وتضمن البروتوكول الطبي والإرشادي للاتحاد العماني لكرة الطاولة عدم مشاركة اللاعب لزملائه الآخرين بالتدريبات والالتزام التام بالمنزل في حالة تأكد الشخص بإصابته بالفيروس، كما يجب على المشاركين تعقيم الأدوات المستخدمة في اللعبة مثل المضارب (المقبض) والحقائب وجميع الأدوات الأخرى والحفاظ على مسافة مترين على الأقل وارتداء القفاز والقناع عند القدوم إلى صالة التدريب وعدم مصافحة الآخرين والاكتفاء بالسلام عن بعد، كما يجب بأن تكون الطاولات بعيدة بمسافة كافية وينصح بوضع حواجز بينها لعدم اختلاط الكرات وأن لا يكون أكثر من شخصين على كل طاولة مع تخصيص وقت أكبر بحيث يتم تقسيم المجموعة إلى مجموعتين وأكثر ليقل عدد اللاعبين المتواجدين بالمكان في نفس الوقت مع اصطحاب جميع ما يلزم من مياه، عصائر، فواكه من المنزل وعدم الجلوس بشكل متقارب بين اللاعبين أثناء فترات الاستراحة.

شروط اللعب

كما تم التطرق في حلقة العمل إلى عدم تدرب اللاعبين على اللعب الزوجي في هذه الفترة، إلى جانب عدم تبديل جانبي الطاولة وعدم ملامسة أو تنظيف الطاولة باليدين أثناء التدريب، حيث يتم تنظيفها وتهويتها بعد التدريب مباشرة وعدم التقارب من قبل المدرب أو التلامس الجسدي في حال إعطاء أي تعليمات ويجب أن تقتصر على التعليمات من بعد، وتمت الإشارة إلى أن الصالة إذا كانت غير مخصصة للعبة كرة الطاولة، فيجب تخصيص أشخاص لتحريك الطاولات، ويجب أن يغسلوا أيديهم قبل البدء بتحريك الطاولات أو الأدوات الأخرى، وينصح بارتداء كمامة الوجه والقفازات أثناء القيام بهذه العملية مع تهوية المكان ووضع بساط رطب في مدخل الصالة لتطيير الغبار والفيروسات من الأحذية عند الدخول.
أما بخصوص تأدية الإعلاميين والصحفيين والمصورين لمهامهم بتغطية المنافسات والبطولات، فقد أشار البروتوكول إلى أنه ينصح لهم بضرورة اتباع الإجراءات الخاصة بالتعقيم وارتداء الكمامة والقفاز والحرص على التباعد الاجتماعي والوقوف على بعد مسافة مترين في حالة إجراء المقابلات والحوارات، كما ينطبق ذات الأمر على المدربين والإداريين والمنظمين مع ضرورة تسجيل أسمائهم لدى اللجنة المنظمة لأي بطولة أو فعالية خاصة بالاتحاد، وذلك للاحتفاظ بالكشف والرجوع إليه في حالة الضرورة.