صحار يهيئ ملاعب كرة القدم استعدادا للموسم الكروي الجديد

بلغت تكلفة إنشائه مليون و800 ألف ريال

بدأت إدارة نادي صحار في تهيئة ملاعب كرة القدم المعشبة في خضم الاستعداد للموسم الكروي الجديد 2020/2021. وأكد المهندس إبراهيم بن عبدالله المقبالي رئيس مجلس الإدارة المؤقتة بنادي صحار أن الضرورة اقتضت الاعتناء بملعبي كرة القدم المعشبين الرئيسي والرديف بمبنى النادي الجديد بسيح مويلح والذي بلغت تكلفة إنشائه مليون ريال و800 ألف.
وقال: ارتأينا وجود الحاجة الملحة في صيانة الملعبين حتى يكونا جاهزين قبل قدوم الموسم الكروي المنتظر في حال عودة الأنشطة الرياضية من جديد للواجهة. وأضاف: حصلنا على عروض كثيرة من أجل صيانة الملعب ثم أسندنا المهمة إلى مؤسسة يديرها شباب متخصصون من باب التشجيع لهم ومنحهم الثقة ومن واقع عملهم وخبرتهم في معالجة ملاعب بعدة أندية في السلام ومسقط وعبري.
وحول تكلفة تهيئة الملاعب قال: تجاوزت 3 آلاف و 500 ريال على نفقة النادي وهو أفضل سعر حصلنا عليه من عدة عروض أسعار قدمت لنا. وفيما يتعلق بجوانب التهيئة للملعبين، قال رئيس إدارة نادي صحار: يتمثل في معالجة الحفر وزراعة الأماكن التي بها تصحر وقص العشب السابق وصيانة أنابيب الري لتوفير كميات المياه المطلوبة وتقديم الأسمدة اللازمة لنمو العشب. ومع امتلاك صحار مقرين أصبح الفرع الجديد بسيح مويلح هو الفرع الرئيسي المعتمد للنادي الذي ستقام عليه مباريات الفريق الكروي الأول في حال تحويل أي مباراة للفريق من المجمع الرياضي بصحار لأي ظرف كان وكذلك ستلعب عليها مباريات فرق النادي للمراحل السنية لكرة القدم في دوريات الأشبال والناشئين والشباب والرديف، أما ملعب النادي السابق في بلدة الهمبار فسوف يستغل في تدريبات الفرق ولعب مباريات الدورات الداخلية لكرة القدم التي يقيمها النادي لفرق الدرجتين الأولى والثانية كلا على حدة.