نيشيكوري يعلن انسحابه من بطولة فلاشينغ ميدوز

نيويورك (أ ف ب) – أعلن الياباني كي نيشيكوري انسحابه من بطولة فلاشينغ ميدوز الاميركية، إحدى البطولات الأربع الكبرى، التي تنطلق الاثنين المقبل مضيفا ان نتيجة فحص فيروس كورونا المستجد جاءت سلبية بعد اختبارين ايجابيين أجبراه على الانسحاب من دورة سينسيناتي. وقال نيشيكوري (31 عاما) في بيان “أنا سعيد بالإعلان أن نتيجة فحصي لكوفيد-19 جاءت سلبية. سأستعيد برنامج تدريباتي شيئا فشيء “. وتابع “قررت (أنا وفريقي) الانسحاب من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة هذا العام. بعد فترة توقف طويلة، أشعر أن العودة الى بطولة بنظام خمس مجموعات ليس أمرا ذكيا حتى أصبح بكامل جهوزيتي للقيام بذلك”.
وأردف “إنه أمر مخيب لأنني أحب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة ولدي ذكريات جميلة”.
وأعلن الياباني المصنف 31 عالميا في 16 الحالي اصابته بالفيروس ما أجبره على عزل نفسه والانسحاب من دورة سينسيناتي للماسترز الف نقطة المقامة هذا العام استثنائيا في نيويورك بسبب تداعيات الجائحة، والتي تعتبر استعدادية لفلاشينغ ميدوز. وحل نيشيكوري وصيفا للكراوتي مارين تشيليتش في نسخة العام 2014 حين أصبح أول رجل آسيوي يبلغ نهائي غراند سلام لمنافسات الفردي.
أما أفضل نتائجه الأخرى في البطولات الكبرى فجاءت أيضا في نيويورك عندما بلغ الدور نصف النهائي عامي 2016 و2018.
وانضم نيشيكوري الى قافلة كبيرة من اللاعبين البارزين الذين سيغيبون عن نسخة هذا العام، في طليعتهم الاسباني حامل اللقب والمصنف ثانيا رافايل نادال بسبب تداعيات الجائحة إضافة الى السويسري روجيه فيدرر الغائب حتى مطلع العام المقبل لتعافيه من جراحة في الركبة. لدى السيدات، ستغيب كل من المصنفة أولى عالميا الأسترالية آشلي بارتي وحاملة اللقب الكندية بيانكا اندرييسكو. فيما سيشارك كل من الصربي المصنف اول نوفاك ديوكوفيتش والأميركية سيرينا وليامس الباحثة عل لقبها الـ24 في البطولات الكبرى لمعادلة الرقم القياسي المسجل باسم الاسترالية مارغاريت كورت. وحقق نيشيكوري ستة من ألقابه الاثني عشر في مسرته الاحترافية على الأراضي الاميركية.