ندوة خليجية تقدم مقترحات لإنتاج إحصاءات موثوقة تحت ظروف “الأوبئة”

  • ناقشت تحسين الاستجابة واستعرضت بعض التجارب

العمانية:نظم المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأربعاء ندوة لتمكين الإحصاءات الرسمية في دول مجلس التعاون من تحسين الاستجابة للأوبئة والكوارث المستقبلية عبر الاتصال المرئي وبمشاركة الأجهزة الإحصائية بدول مجلس التعاون وقطاع الشؤون الاقتصادية والتنموية في الأمانة العامة لمجلس التعاون وشعبة الإحصاء بالأمم المتحدة ومكتب الإحصاء الأوروبي.
واستعرضت الأجهزة الإحصائية الوطنية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عبر العروض المرئية تجاربها في إنتاج الإحصاءات في ظل الظروف الصعبة لانتشار جائحة كورونا حول العالم، وقدّمت عددا من الاقتراحات للتعامل مع أزمات وكوارث مُماثلة من الجانب الإحصائي.
وهدفت الندوة إلى تعزيز قدرات العاملين في الأجهزة الإحصائية الوطنية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من أجل إنتاج إحصاءات رسمية موثوقة لدعم صانعي القرار في دولهم لمواجهة الأوبئة والكوارث المستقبلية عبر تحسين الاستجابة إضافة إلى تبادل الخبرات بين الجهات المشاركة وتحديد التحديات التي تواجه المنظومة الإحصائية الخليجية وأبرز الملامح الرئيسية لمستقبل الإحصاءات الرسمية بعد جائحة كوفيد-19، ومجالي الابتكار والإحصاءات الذكية.