اعتماد تقنية الفيديو بدوري أبطال آسيا

كوالالمبور (أ ف ب) – أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ان تقنية المساعدة بالفيديو “في ايه ار” ستعتمد لأول مرة في دوري أبطال آسيا بدءا من الدور ربع النهائي المقرر في سبتمبر المقبل. وتستأنف المسابقة القارية العريقة نشاطها منتصف سبتمبر بعد توقف دام ستة أشهر نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وتحديدا منذ مارس الماضي عقب الجولة الثانية من دور المجموعات، بعد فرض حظر على السفر.
وقال الاتحاد في بيان له “يواصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التزامه بتطوير التحكيم والارتقاء به إلى مستويات جديدة، حيث قرر تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد +في أيه آر+ اعتباراً من ربع نهائي دوري أبطال آسيا 2020، حيث سيتم للمرة الأولى تطبيق هذه التقنية في مسابقات الأندية للاتحاد”. وأضاف البيان أن الاتحاد الآسيوي “قام بتنظيم العديد من دورات حكم الفيديو المساعد منذ مارس 2017، وقد أنجز الاتحاد خطوات ثابتة ناجحة في تطبيق هذا النظام المعتمد من الاتحاد الدولي لكرة القدم والمجلس الدولي لكرة القدم +ايفاب+”. وكانت كرة القدم الآسيوية شهدت للمرة الأولى تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد عام 2019، وذلك اعتبارا من ربع نهائي كأس آسيا في الإمارات، قبل أن يتم تطبيق النظام على جميع المباريات الـ32 في بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 في تايلاند.
وتابع البيان “ومن أجل الإعداد لتطبيق نظام حكم الفيديو المساعد في دوري أبطال آسيا، يقوم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعمل ورشة عمل لمنسق معلومات نظام الفيديو المساعد، وذلك خلال الفترة من 26 أغسطس الجاري، لضمان إطلاع منسقي نظام الفيديو المساعد على أحدث تطورات هذه التقنية”. وأوضح “يسعى نظام حكم الفيديو المساعد لتحقيق أقل تدخل مع الحصول على أكبر قدر من الفائدة، وهو يقتصر في تطبيقه على أربع حالات فقط وهي حسم قرار احتساب الهدف، ضربات الجزاء، البطاقات الحمراء المباشرة، أو الخطأ في تحديد هوية اللاعب”. وتنطلق مباريات الدور ربع النهائي لفرق غرب القارة في 30 سبتمبر وشرقها في 25 نوفمبر، على ان تقام المباراة النهائية في الخامس من ديسمبر المقبل. وما زالت هناك أربع جولات على إنهاء دور المجموعات من مسابقة دوري الأبطال التي يشارك فيها 32 فريقا (ثماني مجموعات).