الموت يغيّب المفكر الجزائري عبدالغني حساين

الجزائر – العمانية: فقدت الساحة الثقافية في الجزائر عبدالغني أيوب علال حساين، الذي أثرى المكتبة الجزائرية بأكثر من 15 مؤلفًا في قضايا الفكر الإسلامي وشؤونه.
ومن أبرز مؤلّفات حساين كتاب بعنوان «أمّهات المؤمنين رضي الله عنهنّ»، ضمّنه سرد سير أمّهات المؤمنين، انطلاقا من أهمّ مصادر السيرة والتاريخ، وذلك باستعمال أسهل الأساليب لتمكين القرّاء من الاطّلاع على هذه السير والاستفادة منها.
ومما صدر لحساين كتابٌ بعنوان «توضيح وتبسيط لأسباب نزول آيات القرآن الكريم»، اعتمد فيه على اللغة السهلة البسيطة ليكون في متناول طلبة العلم الشرعيّ، والراغبين في الاستزادة من أسرار القرآن الكريم.
وكان حساين وُلد سنة 1934 بولاية تلمسان غرب الجزائر، التحق بالمدرسة سنة 1940، ثم التحق بمدرسة دار الحديث، وفيها تعلّم المبادئ الأساسية للغة العربية، وفي سنة 1945، حصل على الشهادة الابتدائية التي أهّلته لمتابعة تعليمه، ثمّ عمل في التعليم.
وعند استقلال الجزائر سنة 1962، ساهم في إعداد النخبة الأولى من المعلّمين الجزائريين، كما ساهم في ترجمة الكثير من وثائق الثورة الجزائرية الرسمية من الفرنسية إلى العربية.