مقتل 10 مدنيين في انفجار قنبلتين بأفغانستان

كابول – (د ب أ)- ذكر مسؤولون أمس أن 10 مدنيين على الأقل لقوا حتفهم في انفجار قنبلتين على جانب طريق بإقليمين في أفغانستان .
فقد قتل سبعة  مدنيين على الأقل في إقليم غزني جنوب شرق البلاد، عندما مرت حافلتهم على قنبلة زرعت على جانب طريق، طبقا لما قاله عضو المجلس الإقليمي، حميد الله نوروز.
وأضاف أن الركاب كانوا في طريقهم من العاصمة الإقليمية إلى منطقة جانجاتو.
وقالت وزارة المناجم والبترول إن ثلاثة موظفين بالوزارة قتلوا، عندما انفجرت فيهم قنبلة أخرى في إقليم جوزجان شمال البلاد.
ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن التفجيرين.
غير أنه غالبا ما تتسبب القنابل التي يزرعها مسلحو طالبان على جوانب الطرق لاستهداف قوات الأمن في سقوط قتلى مدنيين.
ومن جهة أخرى، نجا حاكم إقليم باكتيا شرق البلاد، حليم فيداي من هجوم مسلح بإقليم لوجار وسط البلاد، طبقا لما ذكرته إدارة الإعلام للإقليم.
وأضاف البيان أنه لم يصب أحد في الهجوم.