آمال عريضة لفريق نزوى الكروي بالصعود لدوري عمانتل

نزوى – أحمد الكندي
ينتظر الجهازان الإداري والفني والوسط الرياضي بنادي نزوى القرار الحاسم من الاتحاد العماني لكرة القدم يوم الثلاثين من شهر أغسطس الجاري بخصوص الموسم الكروي المعلّق منذ شهر مارس الماضي ومدى إمكانية استمراراه أو إلغائه حسب الظروف المحيطة، ولم يحدد الجهازان بعد آلية العمل لكون الأمور مبهمة ويكتنفها الكثير من الغموض. وفي هذا الإطار أوضح حمدان بن صالح الصبيحي المشرف العام على الفريق أنه لا توجد لدينا خطة قابلة للتنفيذ وكل الآراء المطروحة حول الموسم الكروي لم تعتمد سواءً بإلغاء الموسم أو استكمال ما تبقى من مباريات أو تثبيت النتائج قبل التوقف لذلك لم نستطع وضع خطة مناسبة للفترة المقبلة.
وأضاف: ما زلنا في انتظار القرار النهائي وبعدها ستكون لنا رؤيتنا الخاصة وسنعمل وفق ما يتطلّبه الأمر الواقع مشيرًا إلى أن الجهاز الفني بقيادة المدرب عبدالعزيز الريامي يضع كل السيناريوهات المتاحة ونأمل أن تتضح الصورة خلال الأسبوع الجاري. وتابع حديثه بالقول: الفريق قدّم خلال الموسم المعلّق مستويات مميزة فهو يتصدّر مجموعته في التصفيات النهائية وفرصته للصعود لدوري عمانتل كبيرة جدًا وهي مناسبة قوية لتأكيد الوجود ضمن أندية النخبة ومع ذلك نترقّب القرار النهائي والذي نأمل أن يكون مراعيًا للمصلحة العامة للأندية والوضع الصحي العام في السلطنة مع الوضع في الاعتبار أهمية اتخاذ قرار يراعي جميع الجوانب للأندية.