هوندا يؤكد استمرار غياب بطل العالم ماركيز لشهرين

(النمسا) (أ ف ب) – أعلن فريق هوندا للدرجات النارية أن دراجه بطل العالم في سباقات موتو جي بي الإسباني مارك ماركيز سيستمر في الغياب عن الحلبات “لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر” للتعافي من الحادث الذي تعرض له في المرحلة الأولى من الموسم الجديد. وقال هوندا في بيان له “هدف ماركيز وفريق ريبسول هوندا هو العودة إلى بطولة العالم عندما يتعافى ذراع مارك بالكامل من الإصابة الخطيرة التي تعرض لها على حلبة خيريز. وبحسب التقديرات، من المتوقع أن يستغرق الأمر شهرين إلى ثلاثة أشهر قبل أن يتمكن مارك من العودة إلى الحبات”.
وبما أنه من المقرر أن ينتهي الموسم في نوفمبر المقبل، فإن ماركيز، بطل العالم ست مرات، قد يغيب عن الموسم بأكمله. ويتصدر دراج ياماها الفرنسي فابيو كارتارارو ترتيب بطولة العالم بعد أربع مراحل بفارق 11 نقطة أمام مطارده المباشر الإيطالي أندريا دوفيتسيوزو (دوكاتي). وبسبب الحادث، لم يسجل ماركيز (27 عاما) أي نقاط في بطولة العالم حتى الآن، وفريقه هوندا يحتل المركز الأخير في ترتيب الصانعين بدراجيه الإسباني أليكس ماركيز، الشقيق الأصغر لمارك، والألماني ستيفان برادل الذي حل محل بطل العالم.
واصيب ماركيز، الباحث عن لقبه السابع في “موتو جي بي”، جراء سقوطه على حلبة خيريز في جائزة إسبانيا الكبرى والتي كانت المرحلة الأولى من البطولة بتأخير أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد. وأتى خروج ماركيز عن المسار لفقدانه السيطرة على دراجته في اللفة 20 من السباق الذي انتهى بتحقيق الفرنسي الشاب كوارتارارو فوزه الأول في موتو جي بي. وخضع ماركيز لعمليتين جراحيتين في عظم العضد بعد الحادث، الاولى في 21 يوليو بعد يومين من سقوطه على حلبة خيريز، والثانية بعد أسبوعين لاستبدال لوحة التيتانيوم الموضوعة على عظم العضد “لانها تضررت بسبب تراكم الاجهاد” بحسب جرّاح مستشفى ديكسيوس في برشلونة. واوضح طبيبه خافيير مير “كانت الجراحة الاولى ناجحة، لكننا لم نتوقع الا تكون هذه اللوحة غير كافية. تراكم الاجهاد على المنطقة التي خضعت لجراحة تسبب في اتلاف اللوحة، لذا ازيلت وتم استبدالها باخرى”.