رابطة تعزيز الصحة العامة تحتفي باليوم العالمي للعمل الإنساني

حرصا منها على إظهار الدور الكبير الذي يقوم به العاملون في القطاع الصحي، وتزامنا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يصادف يوم التاسع عشر من أغسطس من كل عام، كرمت رابطة تعزيز الصحة العامة المتطوعين بمستشفى (ادلايف) بولاية العامرات الذي تم تفعيله ضمن مبادرة (معافاة من أجل عمان) التي أطلقتها الجمعية الطبية العمانية.
تستهدف هذه المبادرة التي رعتها افتراضيا صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد الرئيس الفخري لرابطة تعزيز الصحة العامة العمانية؛ تكريم المتطوعين من الأطباء والممرضين والطلبة الإداريين الذين يمثلون خط الدفاع الأول في مستشفى (اد لايف) جنبا إلى جنب مع الكوادر الطبية العاملة بوزارة الصحة، حيث قام الدكتور وليد الزدجالي رئيس الجمعية الطبية العمانية بتكريمهم.
وفي هذا الشأن أوضحت الدكتورة فنة آل فنة العريمية رئيسة رابطة تعزيز الصحة العامة مدى أهمية العمل التطوعي والجهد الكبير الذي بذله هؤلاء المتطوعون، وأن مثل هذه الجهود هي محل تقدير وإشادة المجتمع بمختلف كياناته ومؤسساته، وتجسيدا لهذا التقدير فقد أطلقت هذه المبادرة عرفانا لهؤلاء المتطوعين واعترافًا وتقديرا لتضحياتهم في تقديم الرعاية الصحية اللازمة للحالات المصابة التي يستقطبها مستشفى (اد لايف) من مختلف محافظات وولايات السلطنة. وأوضحت الدكتورة فنة آل فنة العريمية رئيسة رابطة تعزيز الصحة العامة أن وجود هؤلاء المتطوعين ساعد القطاع الصحي في أداء مهامه من خلال توفير الكوادر الصحية اللازمة للتعامل مع تبعات جائحة كورونا، وعليه فلابد من إضفاء لمسة من التكريم والتقدير على هذه الجهود إيماناً بدورها وليكون دافعاً للآخرين للانخراط في المجال التطوعي وهو ما سيعزز هذه الثقافة في المجتمع العماني الذي يرتكز على أسس ثابتة من التكاتف والتلاحم في مواجهة مختلف الأزمات.
وأضافت الدكتورة رئيسة الرابطة أن هناك توجهاً لتكرار هذه المبادرة في باقي المستشفيات بالولايات الأخرى لتكريم العاملين الصحيين لاسيما العاملين بغرف العناية المركزة.
كذلك وجهت الدكتورة شكرها للمؤسسات والشركات والأفراد الذين قدموا الدعم اللازم لإنجاح هذه المبادة.