ختام برامج تأهيل أخصائيي ومعلمي الرياضة المدرسية

اختتم الاتحاد العماني للرياضة المدرسية برامج الأسبوع الثاني من برنامج التأهيل والتدريب لأخصائيي ومعلمي الرياضة المدرسية، بإقامة حلقة الجمباز تقدمها المحاضرة سيرين غريب، وذلك في البرنامج الذي يستمر ٨ أسابيع، وفي إطار البرامج التأهيلية والتدريبية بدأ الأسبوع الثاني بجلسة (فن التعامل مع الإعلام الرياضي) قدمها الإعلامي خليفة بن علي الرواحي، تناول فيها عدة محاور منها التعريف بالإعلام والاتصال، وتعريف الإدارة الرياضية، كما تم استعراض آخر الإحصائيات عن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وانتشار الإنترنت في العالم. وتطرق المحاضر إلى تأثير الإعلام على منظومة الرياضة من جماهير وأجهزة فنية وإدارية ولاعبين ومسؤولين، وآليات تفادي التأثيرات الإعلامية، وفن التعامل مع الإعلام الرياضي ومواجهة الأسئلة. وفي جلسة تدريبية ثانية قدم ياسر إبراهيم عبد الأمير جلسة تدريبية عن كرة اليد في مجال التدريب، تطرق فيها للعديد من المحاور كفلسفة كرة اليد للمبتدئين و تدريس كرة اليد في المدارس، وأهمية ذلك في صناعة جيل جديد واكتشاف العديد من المواهب الطلابية التي تعتبر رافدا هاما للمنتخبات الوطنية في المستقبل، كما تحدث المحاضر عن المهارات الأساسية في كرة اليد ودور الألعاب الصغيرة في درس التربية البدنية وتحدث عن قانون كرة اليد المبسط وتطرق إلى كافة المستجدات والمواضيع المتعلقة بالتحكيم. وفي الجلسة التدريبية الثالثة قدم خليل بن خلفان البوسعيدي من دائرة الطب الرياضي بوزارة الثقافة والرياضة والشباب جلسة تدريبية بعنوان “الإسعافات الأولية”تطرق فيها إلى مكونات حقيبة الإسعافات الأولية التي يجب توفرها وكيفية استخدام كل من هذه المكونات في حالة التعامل مع مصاب سواء في المنزل أو في مكان آخر، كما تطرق المحاضر إلى الحديث عن إصابات الجروح والكسور وشرح بسيط عن أنواعها وأعراضها وكيفية التعامل الصحيح مع هذه الحالات. وآليات التعامل مع حالات الإغماء، والتي يكون دور المسعف فيها مهماً نظرا إلى المساهمة في إنقاذ حياة إنسان.