عون يدعو إلى مشاركة كفاءات في الحكومة اللبنانية الجديدة

بيروت – (د ب أ): دعا الرئيس اللبناني ميشال عون امس الخميس إلى مشاركة كفاءات في الحكومة الجديدة.
وقال الرئيس عون، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» امس: «أدعو وأسعى لمشاركة كفاءات تمثل صوت الشارع المنتفض في الحكومة الجديدة».
يذكر أن حكومة حسان دياب قد استقالت على خلفية انفجار مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من أغسطس الجاري وخلف أضرارا جسيمة في المرفأ وفي المباني المحيطة.
وأسفر الانفجار ايضا عن سقوط أكثر من 180 قتيلا بينهم رعايا عرب وأجانب وعناصر من القوى الأمنية اللبنانية، وحوالي 6000 جريح بالإضافة إلى 30 مفقوداً.
وأعلنت وكالة الانباء اللبنانية امس الخميس عن إطلاق «الهيئة المدنية الوطنية» لإعادة إعمار المناطق المنكوبة في بيروت.
وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» أن ذلك جاء اليوم في مؤتمر صحفي من أمام تمثال المغترب على مدخل مرفأ بيروت الشمالي، لافتة إلى أن الهيئة تجمع نقابات المحامين والمهندسين والمقاولين والصناعيين من أجل التنسيق بينها وبين المجتمع المدني والجهات الرسمية والجهات المانحة للمساهمة وتنفيذ خطة شاملة للنهوض ببيروت وإعادة إعمار مناطقها المنكوبة.
ولفتت الوكالة أن الهيئة ستقوم باستقبال المساعدات وتوزيعها بشفافية وفعالية سواء كانت هذه المساعدات عينية أو مالية من داخل لبنان أو من خارجه، مشيرة إلى أنه سيتم بداية من الإثنين المقبل تجهيز غرفة عمليات ميدانية ستبدأ بتلقي الإتصالات وستكون جاهزة للاجابة على أي طلب.
وقال نقيب المحامين الدكتور ملحم خلف إن الهيئة ستعمل على عودة كل سكان بيروت الى مساكنهم وكل العاملين فيها إلى مكاتبهم وشركاتهم ومؤسساتهم. وذلك، بوقت قصير ومعقول.
وأشار الى أن «هذه الهيئة بكل طاقاتها هي طاقة تطوعية، وكل النقابات قد جهزت نفسها، لا سيما نقابات المهن الحرة، وقد أنشأت كلها خلايا أزمة لمواكبة هذا الحدث الجلل»، مشددا على أن هذه المبادرة هي عمل تطوعي لمساندة الناس.