سنة تأسيسية في جامعة السلطان قابوس بدون اختبارات تحديد المستوى في الدراسات التحضيرية

تماشيا مع الظروف الوبائية الحالية

في ظل الظروف الوبائية الحالية التي يواجهها العالم ومع ضرورة الاستمرار في جميع المجالات، وبناء على القرار الذي أصدرته جامعة السلطان قابوس ببدء الفصل القادم من العام الدراسي 2020/2021 بالتعلم عن بعد، يطبق مركز الدراسات التحضيرية بالجامعة آلية عمل جديدة تتمثل في تدريس جميع المقررات التحضيرية عن بعد.
وتقول المكرمة الدكتورة بدرية بنت إبراهيم الشحية مديرة مركز الدراسات التحضيرية نائبة رئيس مجلس الدولة “بالنسبة للطلبة الجدد فإن جميع المواد والمقررات ستكون دراستها عن بعد، وعلى الطلبة المحاولة في الانسجام والتعود على الدراسة عن بعد”.
وأكدت على أن الاستعدادات تمت من جميع الجهات والمراكز الموجودة في الجامعة، وقد قامت هذه الجهات باجتماعات متعددة للنظر في الخيارات المتوفرة لطلبة الدفعة الجديدة وما هو الأنسب والأسلم لهم، وتم استعراض جميع الخيارات مشيرة إلى أن هذه الطريقة بالنسبة للكثير من الطلبة آلية جديدة عليهم، لذلك يقوم المركز بالتعاون مع مركز تقنيات التعليم في البداية بعرض مجموعة من المحاضرات التعريفية حول موضوع التعلم عن بعد عبر منصة “موودل” بالإضافة إلى محاضرات حول البرنامج التأسيسي.

تحديد المستوى

وبسبب الظروف الاستثنائية الحالية يبدأ مركز الدراسات التحضيرية بطريقة مختلفة في موضوع الاختبارات حيث توضح المكرمة الدكتورة بدرية “لن يتم عقد اختبارات تحديد المستوى والاجتياز للبرنامج التأسيسي للعام ٢٠٢٠/٢٠٢١ وسيستعاض عن ذلك بمعادلة إحصائية تأخذ في الاعتبار نتائج الطلبة في الثانوية ومن ثم يتم وضع الطالب في المستوى المناسب، وذلك سيكون ‏في المواد الثلاث (الرياضيات، الحاسب الآلي، اللغة الانجليزية). من جانب آخر فعلى الطلبة الراغبين في تخطي مقرر تقنية المعلومات في البرنامج التأسيسي إبراز شهادة ICDL أو IC3 (هذا العام فقط)، ولتخطي مقرر اللغة الإنجليزية إحضار شهادة IELTS بمعدل 5 وما لا يقل عن 4.5 في المهارات، فيما ستخضع مادة الرياضيات للمعادلة الإحصائية لجميع الطلبة نظرا لعدم وجود شهادة معادلة”.

خدمات المركز

يستقبل مركز الدراسات التحضيرية سنويًا 6000 آلاف طالب وطالبة في كل من البرنامج التأسيسي بالإضافة إلى طلبة المقررات الابتدائية للغة الإنجليزية، وعليه فإن المركز يعد من أكبر المراكز الموجودة في الجامعة، وتذكر المكرمة الدكتورة بدرية الشحية “هناك الكثير من الخدمات التي يقدمها المركز للطلبة، منها مركز الكتابة الذي يضم متخصصين يقدمون دورات وجلسات تقوية تساعد الطلبة الذين يواجهون صعوبة في الكتابة باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى مركز التعلم للطلبة الذين يواجهون صعوبات في تعلم اللغة الإنجليزية عمومًا أو الرياضيات أو الحاسب الآلي، إذ تقدم دروس تقوية من قبل الطلبة المتفوقين في الجامعة وأساتذة المركز. كما يقدم قسم الأنشطة اللاصفية محاضرات مختلفة المواضيع بعيدا عن المجالات الدراسية، التي تسعى إلى تقوية اللغة الإنجليزية لدى الطلبة من خلال تعمقهم في ثقافات مختلفة. وأشجع جميع الطلاب على الاستفادة من هذه الخدمات التي يقدمها المركز والتعرف عليها من خلال زيارتهم الموقع الإلكتروني للمركز”.

مركز التقويم

كما يحتوي مركز الدراسات التحضيرية على أكبر مركز للتقويم في الجامعة، وتضيف المكرمة الدكتورة بدرية الشحية “هناك إجراءات أمنية عالية ومشددة في هذا المركز ويعد من أفضل مراكز التقويم في الشرق الأوسط لما يتوفر فيه من خبرات وإجراءات لمعالجة الامتحانات الخاصة بالمركز في المواد الثلاث (الرياضيات واللغة الإنجليزية والحاسب الآلي) إذ تستخدم فيه أفضل الطرق للتقويم، ويستفيد من هذا المركز جميع مراكز الجامعة وكلياتها بالإضافة إلى الكثير من الجهات خارج الجامعة التي تستخدم خدمات هذا المركز لصناعة امتحانات عالية المستوى والأمن.
وفي ختام حديثها تقول المكرمة الدكتورة بدرية الشحية “يسرني أن أشكر جميع الجهات التي تساعدنا في الجامعة والتي تعمل يدًا بيد معًا كل عام لاستقبال الدفعة الجديدة. كما أشكر المراكز الخدمية جميعها على المساهمة الفعالة والمفيدة جدا لنا كمركز دراسات تحضيرية. وأدعو جميع الطلاب الجدد أن يستفيدوا من خدمات الجامعة ككل للمساهمة في رفع مستواهم التعليمي والثقافي إن شاء الله، وأحثهم على الاجتهاد في الدراسة والنظر إلى أن تكون مقررات البرنامج التأسيسي هي الخطوة الأولى لاستعدادهم للدراسة الجامعية”.