جلالة السلطان يصدر 28 مرسوما ساميا

هيكلة جديدة.. حكومة رشيقة.. وجوه شبابية.. ومفاهيم حديثة –

أصدر حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور المعظّم -حفظه الله ورعاه- أمس 28 مرسوما سلطانيا ساميا، تضمنت إعادة تنظيم وهيكلة الجهاز الإداري للدولة بدمج وإلغاء بعض الوزارات وإعادة تشكيل مجلس الوزراء، وتغيير في مسميات وزارات، وإلغاء مجالس وهيئات، وإنشاء هيئات جديدة. وتشكل هذه المراسيم خطوة لمرحلة جديدة ومهمة من مراحل العمل الوطني في إطار تنفيذ الرؤية المستقبلية “عمان 2040” التي يبدأ العمل بها العام المقبل، والتي تقوم على محاور “الإنسان والمجتمع”.. “الاقتصاد والتنمية”..”الحوكمة والأداء المؤسسي”، وهو ما تعمل على تطبيقه عمليا وعكسه المراسيم الصادرة أمس. كما أنها تحقق ما وعد به جلالة السلطان في خطابه السامي بتاريخ 23 فبراير الماضي من “إعادة هيكلة الجهاز الإداري للدولة، وتحديث منظومة التشريعات والقوانين وآليات وبرامج العمل وإعلاء قيمه ومبادئ وتبني أحدث أساليبه، وتبسيط الإجراءات وحوكمة الأداء والنزاهة والمساءلة والمحاسبة، لضمان المواءمة الكاملة والانسجام التام مع متطلبات رؤيتنا وأهدافها”. وتعزز المراسيم السامية وتلبي العديد من الأهداف والتطلعات من إيجاد حكومة رشيقة تلبي متطلبات العصر، بالإضافة لقيم التحديث والابتكار وتأكيد دور الشباب الفاعل في النماء والازدهار، بما يدفع دفة الإنتاج والتنمية الشاملة في المرحلة المقبلة.