تأهيل السباح عيسى العدوي لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021

قرر الاتحاد العماني للسباحة بالتنسيق المباشر مع السباح عيسى العدوي الموفد إلى اليابان للدراسة والتدريب وشرح آلية وشروط المشاركة في البطولات القادمة المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2021 وذلك في ضوء الخطاب الوارد من الاتحاد الدولي للسباحة الخاص بالمنتخبات، جاء ذلك في اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العماني للسباحة (عن بعد) برئاسة طه بن سليمان الكشري رئيس الاتحاد، كما تم إحاطة المدرب المشرف على تدريبات السباح عيسى العدوي بالموضوع أعلاه للعمل بموجب الأهداف الموضوعة والمتفق عليها للعمل نحو تأهيل السباح عيسى في ضوء التعاون القائم مع الجامعة على أن تكون دورة الألعاب الأولمبية هدفا رئيسيا، وكذلك الاتفاق مع السباح عيسى العدوي بدراسة جدول البطولات المقررة والمعتمدة من الاتحاد الدولي للسباحة الفينا والمدرب المشرف على برنامج إعداده لإحاطة الاتحاد بالمقترحات المناسبة في هذا الخصوص وليبذل كل من السباح والمدرب وبمتابعة من المعنيين بالاتحاد وبما يعود بالفائدة للسباح من أجل حصوله على الرقم التأهيلي للأولمبياد، مع العلم بأن السباح عيسى أشار بأن تدريباته تسير بشكل منتظم ومستقر خلال الفترة الأخيرة وهو بحالة معنوية عالية، وكذلك مطالبة الجهاز الفني للمنتخب برفع خطة عمل متكاملة لتستعرض في اجتماع لجنة المنتخبات والمدربين القادم ثم تعرض على الاجتماع القادم لمجلس الإدارة وبحيث تكون الخطة واضحة الأهداف تتضمن على برنامج إعداد المنتخبات الوطنية للمشاركات والاستحقاقات القادمة المدرجة في الخطة العامة للاتحاد.

متابعة التدريبات

كما قدم طه بن سليمان الكشري رئيس لجنة المنتخبات والمدربين ملخصًا موجزًا عن ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية من قبل لجنة المنتخبات والمدربين وهي، متابعة التدريبات الافتراضية (عن بُعد) المخصصة بتحسين اللياقة البدنية بإشراف مباشر من المدرب العام للمنتخبات الوطنية (سيرجان فيليبوفيتش) ومساعده (أيمن حمد الكليبي)، والعمل على زيادة الجرعة التدريبية من 3 إلى 5 حصص في الأسبوع، ودعم المبادرات الشخصية لبعض سباحي المنتخب الوطني وبعلم المدرب العام وإشراف مباشر من مساعده الوطني أيمن الكليبي للقيام ببعض التدريبات الفردية في مياه البحر.
وحول برنامج العودة الآمنة للتدريبات فقد تم إعداد مسودة تصور لبروتوكول صحي للعودة الآمنة للتدريبات لضمان الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد19) بعد السماح للرياضين بمزاولة التدريبات الاعتيادية. وعن العودة إلى التدريبات الطبيعية بتوصية من الجهاز الفني للمنتخب وإقامة التدريبات لعدد 10 سباحين (النخبة) في مياه البحر، وحتى تأخذ الإجراءات صفتها القانونية فقد تم مخاطبة وزارة الشؤون الرياضية بشأن السماح بإقامة التدريبات اليومية ولمدة ساعة واحدة على شاطئ بهدف عودة الاستعدادات الجادة للمشاركة في الاستحقاقات الهامة التي تنتظر جميع السباحين من كل أنحاء العالم.
وحول إعادة تفعيل بطولات السباحة على مستوى دول مجلس التعاون، فقد تم التنسيق خلال الأيام الماضية مع الاتحاد القطري للسباحة والذي وافق مشكورًا على استضافة البطولة القادمة للسباحة بالأحواض القصيرة لتقام مع بداية العام القادم 2021م، وجار في هذا الصدد التنسيق أيضًا مع الاتحادات الوطنية الخليجية لحثهم على المشاركة الفاعلة والحصول على موافقتهم المبدئية للمشاركة بالبطولة في دولة قطر.
كما ناقش المجلس إجراءات انعقاد اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية للاتحاد، وليتم التنسيق مع بقية الجهات لتحديد الموعد وعلى الإدارة التنفيذية بالاتحاد اتخاذ ما يلزم من الإجراءات اللازمة. من جانبه استعرض ممتاز البلوشي الوضع المالي للاتحاد حتى منتصف شهر أغسطس 2020م.