المنطقة الحرة بالمزيونة تُفعّل “الدفع الإلكتروني” في نظام “إيداع” رسمياً

أعلنت المنطقة الحرة بالمزيونة، التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية “مدائن” عن البدء رسمياً في تفعيل خدمة الدفع الإلكتروني للشركات والمؤسسات العاملة في المنطقة والمرتبطة بنظام “إيداع”، حيث أوضح سعيد بن عبدالله البلوشي، مدير عام المنطقة، أنه أصبح متاحا لجميع الشركات والمؤسسات التي تتعامل مع المنطقة عبر نظام “إيداع” إنهاء جميع معاملاتها المرتبطة بالخدمات اللوجستية عن بُعد، الأمر الذي يساهم بصورة كبيرة في سرعة إنجاز معاملات المستثمرين، ويسهل العمليات التجارية في المنطقة، حيث أنه أصبح بالإمكان إنجاز المعاملات من أي مكان ولا يتطلب الحضور ومراجعة الدائرة المختصة المنطقة، كما أن توقيت تفعيل هذه الخدمة يتزامن مع عدد من المشاريع الهامة في المنطقة مثل التدشين الرسمي لأعمال الميناء البري بالمنطقة واستقبال البضائع الصادرة والواردة، وأيضا البدء في مشروع إنشاء مبنى الخدمات متعدد الاستخدامات في المنطقة، والذي يضم جميع الخدمات والتسهيلات التي تتطلبها العمليات الاستثمارية وعرضها أمام المستثمرين والزبائن في موقع واحد.
وأوضح البلوشي أن نظام “إيداع” الخاص بالمنطقة الحرة بالمزيونة والمرتبط بخدمة الدفع الإلكتروني الجديدة، هو نظام إلكتروني يتم من خلاله تطبيق جميع القواعد والنظم المتعلقة بشأن ضوابط تشغيل المنطقة مثل إدخال كافة البيانات المتعلقة بالمستثمرين والبيانات المتعلقة بإدخال وإخراج البضائع من وإلى المنطقة الحرة، حيث يستهدف النظام مستثمري المنطقة الحرة بالمزيونة، والمستثمرين من غير المستأجرين في المنطقة، شركات التخليص، شركات الشحن، العاملين داخل المنطقة بالإضافة إلى زوار المنطقة، ويتميز النظام بتنفيذ كافة العمليات والإجراءات بشأن ضوابط تشغيل المنطقة إلكترونياً عبر مراجعة كافة الجوانب القانونية والإجرائية، كما يقوم النظام بإدخال كافة البيانات المتعلقة بإدخال وإخراج البضائع من وإلى المنطقة من خلال مندوبي المستثمرين عبر الموقع الإلكتروني للمنطقة، وأيضا يتم تقديم طلبات الاستثمار واستكمال إجراءات الاستثمار إلكترونيا من خلال الموقع الإلكتروني، وكذلك تقديم طلب زيارة للمنطقة، وتقديم طلبات تصاريح الدخول للعاملين داخل المنطقة من خلال المستثمرين إلى جانب تقديم طلبات دخول الشاحنات الفارغة لغايات تحميل البضائع.
يذكر أن المنطقة الحرة بالمزيونة شهدت نمواً ملحوظا خلال النصف الأول من العام 2020 في مؤشراتها الرقمية، حيث أن إجمالي قيمة البضائع الداخلة إلى المنطقة بلغ 334.378.910 ريالات عمانية مع نهاية شهر يونيو الماضي مقارنة بـ 143.460.165 ريالا عمانيا في الفترة ذاتها من العام 2019 بنسبة نمو تجاوزت 133 %، بينما ارتفع حجم البضائع الداخلة إلى المنطقة خلال النصف الأول من 2020 إلى 210.160 طنا مقارنة بـ129.170 طنا خلال الفترة ذاتها من العام 2019 وبنسبة نمو تجاوزت الـ 62 %، فيما تضاعف عدد المركبات الداخلة إلى المنطقة إلى 19.384 مركبة خلال النصف الأول من العام 2020 مقارنة بـ945 مركبة خلال الفترة ذاتها من العام 2019 وبنسبة نمو تجاوزت الـ1.951 %، ويأتي هذا التضاعف المضطرد بسبب التسهيلات والمميزات التي تقدمها مدائن من خلال المنطقة الحرة بالمزيونة وكذلك تهيئة البنية الأساسية المناسبة للاستثمار في المنطقة، بالإضافة إلى ما شهدته المنطقة مؤخراً من توقيع اتفاقيات تساهم في تشجيع نمو الأعمال في المنطقة وتزايد أعداد المتعاملين معها.