ماركينيوس: التغييرات أحدثت الفارق وحافظنا على ثقتنا

باريس (أ ف ب): اعتبر البرازيلي ماركينيوس، مدافع باريس سان جيرمان الفرنسي وصاحب هدف تعادل فريقه القاتل في شباك أتالانتا الإيطالي، في مباراة الفريقين، في ربع نهائي دوري الأبطال، أن “هذه هي كرة القدم”، وأن “كل شيء ممكن في مباراة كبيرة مثل هذه”. واستطاع الفريق الباريسي أن يقلب الطاولة على منافسه الإيطالي، حيث كان متأخرا بهدف حتى الدقيقة الأخيرة قبل أن يرد بهدفين قاتلين بتوقيع ماركينيوس وإيريك شوبو موتينج.
وقال ماركينيوس في تصريحات لشبكة (سكاي سبورت) عقب اللقاء: “إنه احتفال كبير، الأمور لم تكن سهلة على الإطلاق، لقد كانت مباراة صعبة، كنا ندرك هذا وقدمنا مباراة جيدة، والتغييرات أحدثت الفارق ولدينا فريق ذات مستوى كبير، واستحقينا هذين الهدفين”. وتابع صاحب الـ26 عاما: “سنحت لنا فرصا كثيرة للتقدم في النتيجة أولا، ولكننا حافظنا على ثقتنا حتى النهاية، ووصلنا لما نبتغيه في النهاية”.
وأضاف: “أداء أتالانتا لم يكن مفاجأة بالنسبة لنا، كنا نعلم أن المباراة تحتاج جاهزية كبيرة منذ البداية، الهدف الأول أربكنا كثيرا، هذه هي كرة القدم وكل شيء ممكن عندما تلعب مباراة كبيرة، وكنا مستعدين لهذه المعاناة”. ورفض المدافع البرازيلي التفكير في المرشح الأبرز لمواجهتهم في نصف النهائي بين أتلتيكو مدريد الإسباني ولايبزيج الألماني. ونجح الـ”بي إس جي” في إنهاء عقدة لازمته 25 عاما في البطولة، هي عمر السنوات التي لم ينجح فيها الفريق في بلوغ نصف النهائي وتحديدا في موسم (1994-1995) بقيادة نجمه الليبيري جورج واياه، حين ودع على يد ميلان الإيطالي بإجمالي المواجهتين (3-0).