مجلس إدارة اتحاد الكرة يجتمع الأحد لمناقشة وضع المسابقات الكروية

برانكو وجهازه الفني المعاون يصل الجمعة المقبلة لقيادة المنتخب الوطني
مشاورات في أروقة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لإقامة التصفيات المتبقية بنظام التجمع
محسن المسروري: إلغاء ودية العراق لعدم استعداد منتخبنا واستمرار توقف الأنشطة الرياضية

كتب – ياسر المنا

يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة في اجتماعه يوم الأحد المقبل برئاسة سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد ويبحث الاجتماع العديد من الملفات المهمة أبرزها تحديات المرحلة القادمة في توقف الأنشطة الرياضية في السلطنة بسبب جائحة كورونا وسيضع مجلس إدارة الاتحاد الخيارات المطروحة لعودة المسابقات المحلية المتوقفة خاصة أن قرار إيقاف الأنشطة سينتهى في بداية سبتمبر المقبل إلا إذا استجد جديد من قبل اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا وتمديد فترة إيقاف الأنشطة الرياضية.
ويناقش المجلس كذلك برامج إعداد المنتخب الوطني لتصفيات كأس آسيا المقرر لها في شهر أكتوبر المقبل، علما بأن المدرب برانكو والجهاز الفني المساعد له سوف يصل السلطنة يوم الجمعة المقبل لاستلام مهمة تدريب المنتخب الوطني وقيادته في المباريات المتبقية من التصفيات الآسيوية.
وعلم «عمان الرياضي» من مصادر مطلعة أن هناك مشاورات تدور حاليا في أروقة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لإقامة التصفيات المتبقية بنظام التجمع كما هو الحال لدوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي وما زال المقترح يبحث ولم يصدر فيه قرار إلا بعد الاتفاق بين جميع الدول الآسيوية المشاركة في التصفيات وسوف تتضح الرؤية كاملة خلال الأيام القادمة إذا تم الاتفاق على الصيغة النهائية.
ألي ذلك تسلم اتحاد الكرة العديد من الرسائل من قبل الأندية وكان آخرها المطالبة بإسقاط العقوبات التي فرضت على الأندية، كما طالبت بعض الأندية بتوزيع عوائد تسويق الدوري بالتساوي بين جميع أندية السلطنة التي تشارك في مسابقته ولا تكون حكرًا على أندية عمانتل التي تحصل ما مجموعه 650 ألف ريال عماني سنويا من عائد التسويق إضافة لتحمل الاتحاد نفقات الأندية من تذاكر وإقامة وتغذية خلال مشاركاتها في مسابقات الاتحاد المختلفة.

بحث خارطة الطريق

ويأتي الاجتماع في ظل وجود مقترحات تم اعتمادها في وقت سابق من جانب لجنة المسابقات ورابطة الدوري واللجنة الفنية إلا أن المؤشرات تحدث عن الحاجة لبعض تعديلات في تلك البرامج بعد أن بات من الصعب تنفيذها وفق البرنامج الزمني الذي تم اعتماده وسبق أن تشر «عمان الرياضي» كافة تفاصيله بجانب البرتوكول الطبي الذي صممته اللجنة الطبية باتحاد الكرة.
وأكد مسؤول في مجلس إدارة اتحاد الكرة أن الدعوة إلى الاجتماع تأتي من أجل الوقوف على مجريات الأحداث وبحث خارطة الطريق لتكملة المباريات المتبقية في الدوري والكأس الغالية ودوري الدرجة الأولى وكذلك برنامج الموسم الجديد مشيرًا إلى أنهم لم يحصلوا حتى اليوم على الضوء الأخضر لعودة النشاط الكروي بموافقة المسؤولين في اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات فيروس كورونا وبالتالي سيكون من الصعب الحديث عن توقيت محدد لعودة النشاط ونأمل أن تكون هناك معطيات جديدة تظهر قبل موعد الاجتماع في الأسبوع المقبل ولذلك من الصعب الآن استباق الأمور والحديث عن أي شيء يتعلق بعودة النشاط الكروي.

تصور لبرمجة المباريات المتبقية

أندية دوري عمانتل متفقة على أن اجتماعها مع مجلس إدارة اتحاد كرة وأشار إلى أن اتحاد الكرة متفق مع الأندية عن تصور لبرمجة المباريات المتبقية في الدوري والكأس الغالية لموسم ٢٠١٩-٢٠٢٠ وجد الدعم مبدئيا منها لاستكمال الموسم ومن ثم الشروع في برمجة موسم ٢٠٢٠-٢٠٢١ ورغم ذلك تظل الخيارات مفتوحة وكل الاحتمالات واردة سواء بالنسبة للإلغاء أو التكملة.
وكانت غالبية الأندية تحدثت عن صعوبة الشروع في الترتيبات الخاصة بالعودة إلى الملاعب في ظل عدم وضوح الرؤية وأي مؤشرات على موعد قريب يكون مناسبًا لبدء التحضيرات ووضع برامج الإعداد وقبل ذلك التعاقد مع الأجهزة الفنية والإدارية واللاعبين للموسم الجديد، وستترقب الأندية مخرجات اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة لتعرف إلى أين تتجه بوصلة النشاط وفرص تحديد مواقيت محددة لعودته.
وتشير المعلومات إلى أن مجلس إدارة اتحاد الكرة ظل على تواصل مع المسؤولين في أندية دوري عمانتل وهناك اتفاق على ضرورة دعم كل ما يحقق المصلحة العامة للكرة العمانية ودعم البرامج والتكاتف مع مجلس إدارة اتحاد الكرة لتفادي أي سلبيات وتقليل آثار الظروف الراهنة المعقدة على النشاط الكروي والعمل في الأندية والذي بات يمثل مشقة كبيرة على المسؤولين فيها.

فرص العودة للتدريبات

كما رصد «عمان الرياضي» آراء ووجهات نظر بعض الأندية التي تقول إن فرص العودة للتدريبات والتحضير للمباريات بحاجة لمتسع من الوقت حتى ترتب أوراقها لأن العمل فيها ظل متوقفا طوال وقت الإغلاق.
وتستشعر إدارات الأندية المسؤولية الصعبة التي تنتظرها ودورها في التعاون مع الاتحاد والعمل معًا من أجل مكافحة انتقال العدوى وحث اللاعبين بالحجر المنزلي وتقليل نسبة الاحتكاك، وضبط للمعايير والإجراءات العامة عند العودة للنشاط عندما تظهر تباشير الانحسار في نسبة الإصابات وهو يحدث بناءً على عدد من معايير السلامة التي تتم عبر المراقبة وتطبيق الإجراءات الاحترازية المطلوبة.
وكما هو معروف أن هناك ثلاثة محاور للممارسات والقواعد التي يجب اتباعها،عند العودة للمنافسات حيث يقوم الأول على التعقيم والتطهير باستعمال المطهرات والمعقمات المتاحة والمحور الثاني استمرار ضوابط الحماية، أما المحور الثالث فيشتمل على تعقيم الملاعب وغرف اللاعبين وأدوات التدرب مرتين أسبوعيا للتقليل من انتشار العدوى وهو الأمر الذي تتشارك فيه الأندية مع اتحاد الكرة والمسؤولين في المجمعات الرياضية.
وتمثل هذه الإجراءات ضمن الأولويات التي سيتم بحثها في طاولة اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة يوم الأحد المقبل.
ويعوّل اتحاد الكرة على دور أندية دوري عمانتل في دعم استمرار برامج التوعية ومراعاة السلوك الصحيح والفحص والتحليل الراتب للاعبين والإجراءات التحوطية عند السفر والانتقال عند إقرار العودة للتدريبات والمباريات في الشهر المقبل أو في شهر أكتوبر على أكثر تقدير وذلك إن سارت الأمور كما تشتهي سفينة اتحاد كرة القدم.
وبجانب استشعار مجلس إدارة اتحاد الكرة لمسؤوليته تجاه ضمات سلامة الجميع وتطبيق البرتوكول الصحي بصورة متكاملة وهو ما سينظر فيه خلال اجتماعه لكنه في الوقت ذاته يرى أن إدارات الأندية تقع عليها المسؤولية الأولى فيما يتعلق بالحرص على سلامة اللاعبين وتطبيق الإجراءات الصحية التي تساعد على نجاح العمل.
وحتى موعد اجتماع مجلس إدارة اتحاد الكرة الأحد المقبل وفي حال لم يطرأ جديد في الموقف الصحي من عودة النشاط الكروي سيكون من الصعب توقع قرارات حاسمة بشأن عودة المباريات وذلك وفقًا لتأكيدات اتحاد الكرة بأنه يحترم قرار الجهات المسؤولة عن الوضع الصحي بالسلطنة ورهن الإشارة فيما يتعلق بأي قرار تراه مناسبا.

إلغاء ودية الأحمر والعراق

من جانب آخر أكد النائب الأول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم محسن المسروري اعتذار اتحد الكرة رسميًا عن مواجهة منتخبنا الوطني وديًا في المباراة التي كان مقررًا لها أن تقام في مسقط في الثالث من الشهر المقبل استعدادًا للمشاركة في تصفيات المزدوجة لكأس العالم وكأس آسيا.
وقال محسن المسروري في تصريح خص به «فوتبول» العراقية: إن إلغاء المباراة جاء لعدم بدء استعداد منتخبنا الوطني واستمرار توقف الأنشطة الرياضية في السلطنة من قبل اللجنة العليا لمكافحة كورونا.
وأضاف في تصريحاته: كنا نتمنى أن نواجه المنتخب العراقي كونه من المنتخبات الآسيوية الكبيرة لكن الوضع الحالي حتّم علينا إلغاء المباراة.
وأكد النائب الأول لرئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة أنه تم اتخاذ إجراءات عديدة في السلطنة للحد من فيروس كورونا، ومطار مسقط ما زال مغلقًا ولا توجد فيه رحلات، وكنا نأمل عودته للعمل خلال الأيام المقبلة لكن لم يصدر القرار الرسمي حتى الآن مما يعني صعوبة وصول المنتخب العراقي إلى مسقط لخوض هذه المواجهة.