طريق مدينة الحق – جبجات يحتاج إلى إنارة

يعتبر مشروع الطرق والإنارة سمة المدن الحديثة وعنوان تقدمها الحضاري والتنموي وما قامت به بلدية ظفار في هذا المجال يرقى بولايات المحافظة إلى مصاف المدن الحديثة ويؤهلها لتحقيق إنجازات متتالية في مختلف المجالات الحضرية والعصرية، وفي هذا الصدد تقفز مشكلة الطريق من نيابة مدينة الحق إلى نيابة جبجات إلى الواجهة فهو بدون إنارة ليلية، ومع تزايد استخدامه وأهميته خاصة خلال فترة الخريف ووسط الضباب الكثيف واتجاه الحيوانات خلال الفترة الليلية إلى هذه المناطق كونها المكان الأساسي للمراعي بالنيابة بالإضافة إلى الحيوانات السائبة على مدار الساعة على هذه الطرقات، تتزايد أهمية إنارة هذا الطريق، علما أن المنطقة من المناطق الأكثر كثافة في الثروة الحيوانية ومكان تواجدها بالقرب من الطرقات العامة، قد تكون سببا في الحوادث لأنها محصورة من الجهة الجنوبية بالسكان ومن الجهة الشمالية بعض المخيمات والمواد غير الثابتة ولا شك أن تجمع الحيوانات بالقرب من الطريق العام يشكل خطورة قصوى حيث أن الطريق ممتد على خط مستقيم ومن الصعوبة بمكان تفادي الحيوانات بالإضافة إلى كثافة السياح لهذه المنطقة خلال الأعوام الماضية حيث أن المنطقة أصبحت من المناطق السياحية على مستوى المحافظة، الأمر الذي يتوجب معه توفير خدمة الإنارة. وضمن الجهود الخدمية في تعزيز عناصر البنية الأساسية في مختلف ولايات المحافظة والتي تنفذها بلدية ظفار ممثلة بدائرة الطرق والإنارة، فإن إنارة الطريق الممتد من نيابة مدينة الحق إلى نيابة جبجات بواقع اثني عشر كيلو مترا ستسهل للمواطنين ومرتادي هذه النيابة، الحركة المرورية، ولا ننكر ما قامت به بلدية ظفار من أعمال الإنارة في الأعوام الماضية بإنجاز العديد من المشاريع وهناك جهود من المسؤولين والشيوخ، وأعيان النيابة ومطالبات بتوفير الخدمات في نيابة جبجات والقرى التابعة لها خلال الأعوام الماضية بهدف تطوير المنطقة بشكل عام.