الاثنين المقبل.. النادي الثقافي ينظم مؤتمر “الإعلام الثقافي.. آفاقه ومتغيراته”

كتبت: خلود الفزارية

يستأنف النادي الثقافي ما طرح في أجندته من فعاليات بإقامة مؤتمر “الإعلام الثقافي – آفاقه ومتغيراته” الاثنين المقبل، على مدار يومين عبر الوسائل المرئية في الفضاء الافتراضي.
ويشارك في المؤتمر نخبة من الأدباء والباحثين من داخل السلطنة وخارجها، لمناقشة أبرز التحديات التي يواجهها الإعلام الثقافي، كما سيتطرق إلى العديد من القضايا التي تشمل مختلف الشؤون الثقافية وعلاقتها بالمتغيرات السياسية والاقتصادية، في ظل التطور الرقمي، ودور شبكات التواصل الاجتماعي في التأثير عليه، فضلا عن المواطنة وعلاقتها بالاستثمار الثقافي، وتشكيل الوعي لدى الشباب العماني.
وستقام في المؤتمر عدد من الجلسات تقدم محاور متنوعة أهمها: الإعلام الثقافي والهُوية، والمواطنة والهوية والتراث والثقافة الوطنية كأولوية في رؤية 2040 كما تعكسها الصحافة العمانية، ومدى تأثير وسائل الإعلام الحديثة على الهوية الثقافية العمانية لدى الشباب العماني “تويتر نموذجا “، والإعلام والهوية الثقافية للطفل العربي، والإعلام الثقافي في ظل المتغيرات السياسية والاقتصادية، والإعلام الثقافي والتطور التقني والرقمي، والبرامج الثقافية في الإذاعة العمانية والإعلام الرقمي، و دور الإعلام الجديد في تعزيز الحوار الثقافي، والتطور التقني للصورة الرقمية في الإعلام المرئي وعلاقته بالحراك الثقافي والسياسي في المنطقة العربية.
وسيتطرق المؤتمر إلى مدى تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على الهوية الثقافية لدى الشباب في السلطنة، ودور الإعلام الثقافي في الاستثمارات الإنمائية، بالإضافة إلى تخطيط برامج الإعلام الثقافي وسياساته، ودور الإعلام الثقافي في تشكيل الوعي لدى الشباب العماني.
كما سيتم استعراض تجارب شقيقة كأثر الوسائط الإعلامية في الحفاظ على التُّراث الثقافيّ السعودي: جَامِعَة الْمَلِك سُعُود نموذجاً، وفاعلية الاتصال الإداري للمؤسسات الإعلامية العامة في ظل المتغيرات الثقافية العربية، دراسة ميدانية “هيئة الثقافة والإعلام الليبية، والإعلام الشعبي وآلياته في تشكيل الرأي العام نحو الاستثمارات الإنمائية في المجتمع المصري، واستثمار الإعلام الثقافي في التثقف بمخاطر الأوبئة والأمراض وسبل علاجها بالمجتمع المغربي: بين رهان التنمية الصحية وتحدي تعدد الأنساق الثقافية العلاجية، وإسهام الإعلام الثقافي في تنمية التراث الحضري والهوية الثقافية بالمغرب: بين رهانات التنمية وتحديات التشويه.
ويشارك في المؤتمر كل من: فوزية بنت عبدالله الشحية، والدكتورة عزة القصابية، وحمدان بن علي البادي، والدكتورة حنان محمود من السلطنة، والدكتور سمير محمود من مصر، الدكتورة شوق عباده النكلاوي من مصر، والدكتورة لوت زينب والدكتور محمود سعيد من الجزائر، والدكتور عبدالسلام محمد البعباع من ليبيا، والدكتور محمود نظمي بركة من فلسطين، والدكتور هشام جمال من مصر، والدكتورة ناهد محمد بسيوني والدكتور عبدالحكيم خليل من مصر، وعبد العاطي أو حسين من المغرب، والدكتور مختار أمين الشبيبي من اليمن، والدكتور فرج أحميدة العريبي من ليبيا، وصلاح الدين فرج الله من السودان، والدكتور المحجوب قدار من المغرب.
وسيقوم كل من الدكتور محمد بن عوض المشيخي، وعبدالرزاق الربيعي، وهلال بن علي الرشيدي، وقصي منصور الزدجالي، وعواطف بنت ناصر العامرية بإدارة الجلسات.
الجدير بالذكر إن النادي الثقافي يهدف من إقامة المؤتمر إلى تسليط الضوء على الإعلام الثقافي المتخصص، وإبراز دوره في نقد المنتوج الثقافي، مع التأكيد على دور وسائل الإعلام التقليدية والرقمية، للوقوف على دور الإعلام، وتسليط الضوء على أهميته، في إبراز الأنشطة الثقافية، وتوسيع شريحة الجمهور المتلقي، من خلال رصد ما يواجهه الإعلام من تحديات في تغطية فعاليات الساحة الثقافية، بكافة الوسائل المتاحة.