صراع بين أتالانتا وسان جيرمان في ربع نهائي دوري الأبطال

برلين (د ب أ)- يرفع الستار الأربعاء على فعاليات نسخة فريدة من منافسات الأدوار النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا حيث تقام بداية من الأربعاء وعلى مدار 12 يوما منافسات الأدوار النهائية للبطولة على شكل بطولة مجمعة في العاصمة البرتغالية لشبونة. وتنطلق الأربعاء فعاليات دور الثمانية للبطولة بالمواجهة بين أتالانتا الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي ثم تقام المباريات الثلاثة الأخرى في هذا الدور على مدار الأيام الثلاثة التالية بواقع مباراة واحدة في كل يوم.
ويلتقي لايبزج الألماني فريق أتلتيكو مدريد الإسباني الخميس ثم يصطدم برشلونة الإسباني ببايرن ميونخ الألماني يوم الجمعة فيما يلتقي مانشستر سيتي الإنجليزي مع ليون الفرنسي يوم السبت المقبل. ومن بين الفرق الثمانية التي شقت طريقها إلى هذه البطولة المجمعة ، سيكون برشلونة وبايرن هما فقط من سبق لهما الفوز باللقب فيما تطارد الفرق الستة الأخرى اللقب الأول لها في دوري الأبطال الأوروبي. وسبق لكل من برشلونة وبايرن الفوز باللقب خمس مرات سابقة ، ولكن أحدهما لن يستطيع الوصول للمربع الذهبي الذي سيشهد ثلاثة فرق لم يسبق لها التتويج بلقب البطولة. وقد تكون الفرصة سانحة أخيرا أمام أتلتيكو مدريد للصعود إلى منصة التتويج باللقب بعد فشله في ذلك في ثلاث مرات سابقة بلغ فيها المباراة النهائية.
كما تبدو الفرصة سانحة أمام فريقي مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان المدعومين بأموال المستثمرين القادمين من الخليج. وفي الوقت نفسه ، قد يستغل أي من أتالانتا ولايبزج وليون إقامة مباريات كل من دور الثمانية والمربع الذهبي من مباراة واحدة في هذه النسخة الفريدة من البطولة لبذل جهد مضاعف وانتزاع مقعد في النهائي على استاد “دا لوز” أو “النور” في لشبونة والمقرر في 23 أغسطس المقبل. وأثارت أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد حالة من الارتباك والفوضى في الروزنامة الرياضية على مستوى العالم. وتقام فعاليات البطولة المجمعة للأدوار النهائية لدوري الأبطال خلال الأيام المقبلة في لشبونة وسط إجراءات احترازية ووقائية مشددة عن طريق وضع كل الفرق المتأهلة لهذه الأدوار النهائية في “فقاعة” صغيرة إضافة لإقامة المباريات بدون جماهير.