الاتحاد الآسيوي لكرة اليد يؤجل جميع البطولات إلى العام المقبل

قرر المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي لكرة اليد تأجيل جميع البطولات الآسيوية التي كان من المفترض أن ينظمها خلال الفترة القادمة من هذا العام حيث تعد هذه المرة الثانية على التوالي التي يقوم فيها بتأجيل وتغيير مواعيد البطولات وذلك بسبب جائحة فيروس كورونا والتي تعاني منها دول العالم في هذه الفترة وكذلك من أجل المصلحة العامة للمنتخبات المشاركة في تلك البطولات.
وقد حدد الاتحاد الآسيوي لكرة اليد عام 2021 موعدا لإقامة هذه البطولات ومنها البطولة الآسيوية السابعة عشرة ( تصفيات بطولة العالم للشباب 2021) والتي كان من المفترض أن يشارك فيها منتخبنا الوطني للشباب لكرة اليد حيث كان موعدها السابق خلال الفترة من 7 وحتى 15 أكتوبر القادم بمدينة شيراز الإيرانية ولكن الموعد الجديد للبطولة سوف يكون في النصف الأول من شهر مارس 2021 بمدينة شيراز الإيرانية. كما قام الاتحاد الآسيوي بتحديد باقي البطولات منها البطولة الآسيوية الشاطئية الثانية للناشئين والناشئات حيث سيكون الموعد الجديد النصف الثاني من شهر فبراير 2021 في بانكوك بتايلند والبطولة الآسيوية التاسعة للناشئين وتقام في النصف الثاني من شهر مارس 2021 في ألماتي بكازاخستان والبطولة الآسيوية الخامسة للأندية ” للفتيات ” وتقام في النصف الأول من شهر أبريل 2021 بكازاخستان والبطولة الآسيوية الـ 23 للأندية ” للرجال ” وتقام في النصف الثاني من شهر مايو 2021 في مدينة جدة السعودية.
وكان الاتحاد العماني لكرة اليد قد أسند مهمة تدريب منتخبنا الوطني للشباب لكرة اليد لقيادته في البطولة الآسيوية للشباب إلى المدرب الوطني عادل الحسني والمدرب بدر التمتمي مساعدا للمدرب ومدربا للحراس وجمال الدغيشي مدير المنتخب وقد تم وضع برنامج إعداد مناسب لهذه المشاركة والتي يسعى الاتحاد من خلالها إلى تحقيق نتيجة طيبة ترضي طموحات الجميع بعد استضافة السلطنة لمنافسات البطولة الآسيوية للشباب السادسة عشرة بمحافظة ظفار عام 2018 .
الدورة التدريبية الآسيوية من جانب آخر بدأ الاثنين المدربان الوطنيان عادل بن حمد الحسني مدرب منتخبنا الوطني للشباب لكرة اليد وأحمد بن سالم أمبوسعيدي مدرب نادي نزوى للناشئين وللشباب لكرة اليد مشاركتهما في الدورة تدريبية للفئة (B) للمدربين والتي تستمر حتى 28 أغسطس الجاري عن بعد والتي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة اليد بالتعاون مع الاتحاد الكوري الجنوبي لكرة اليد حيث كان من المفترض بأن تقام الدورة بداية الشهر الجاري ولكن تم تأجيلها بسبب بعض الظروف. وسوف يتضمن برنامج الدورة عدة محاضرات حيث ستكون محاضرات اليوم مسجلة يقوم من خلالها المدربان بمتابعة ما يطرح فيها من محاور أما محاضرات اليوم الثاني فستكون مباشرة وسيتم من خلالها تواصل المدربَين مع المحاضرين في الدورة وإجراء سلسلة من النقاشات.
وقد جاء ترشيح المدربَين الحسني وأمبوسعيدي من قبل الاتحاد العماني لكرة اليد الذي يحرص كل الحرص على تأهيل وتطوير مستوى المدربين الوطنيين بهدف تأهيلهم وصقلهم بأفضل الدورات التدريبية على مستوى القارة الآسيوية التي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة اليد، حيث يسعى الاتحاد إلى أن تكون للمدرب الوطني مكانة كبيرة في قيادة الأندية والمنتخبات الوطنية، خصوصا في المراحل السنية التي تعد هذه الفئة أهم الفئات العمرية التي تعتمد عليها الأندية والمنتخبات الوطنية.
وقد أعرب المدرب الوطني عادل الحسني عن سعادته بالمشاركة في هذه الدورة التي ستكون مفيدة بالنسبة إليه من أجل تطوير مستواه والحصول على شهادة تدريبية في المستوى (B) وقدم الشكر والتقدير للاتحاد العماني لكرة اليد على اختياره للمشاركة في هذه الدورة والتي يسعى من خلالها إلى الاستفادة من جميع المحاضرات. الجدير بالذكر بأن اتحاد اليد قد قام بترشيح كل من عوض بن مرهون الغافري ومصطفى جنكي العجمي للمشاركة في دورة تدريبية لصقل وتأهيل المحاضرين الآسيويين عن بعد التي ينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة اليد خلال الشهر الجاري.