باكستان ترفع القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا على الرغم من مخاوف الأطقم الطبية

إسلام آباد (د ب ا)- رفعت باكستان اليوم الاثنين القيود المفروضة لاحتواء تفشي فيروس كورونا، وذلك على الرغم من تحذيرات الأطقم الطبية من إمكانية ارتفاع حالات العدوى في البلاد مجددا.

وقال قصير سجاد الأمين العام لرابطة الأطباء ” الرابطة الطبية الباكستانية تشعر بالاندهاش إزاء قرار فتح جميع القطاعات في وقت واحد”، وكان قد جرى اتخاذ قرار إنهاء جميع القيود وإجراءات الاغلاق الأسبوع الماضي بعد انخفاض ملحوظ في حالات الاصابة.

وقد أعلنت وزارة الصحة اليوم الاثنين تسجيل 539 حالة إصابة جديدة بالفيروس و 15 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية. وقد سجلت باكستان 284 ألف و660 حالة إصابة بفيروس كورونا و 6097 حالة وفاة، وقد تعافى حتى الآن أكثر من 80% من المصابين بالفيروس.

ويمكن للمؤسسات التجارية والصناعية العمل بصورة طبيعية الآن، مما يعني أنه يمكن للمواطنين الذهاب لدور السينما وصالونات التزيين وأماكن العبادة، مع ذلك، سوف تظل المؤسسات الدينية وقاعات الأفراح مغلقة حتى 15 سبتمبر المقبل، وسوف يظل ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي إجباري في الأماكن العامة، وبعد هذا القرار، هرع المواطنون للأماكن السياحية مع أسرهم، وبدأ البعض في البحث عن الوظائف التي فقدوها، في حين شوهد أخرون يتجولون بحرية في المناطق التي كانت تخضع لإجراءات الاغلاق.


وقال سجاد إن الحكومة اتخذت القرار بصورة متسرعة، مضيفا أن هناك مخاوف من ارتفاع حالات الاصابة مجددا مما يمثل ضغطا على نظام الرعاية الصحية الهش في البلاد.
وتقول الرابطة الطبية الباكستانية إن ما لا يقل عن 101 طبيب و 24 مسعفا لقوا حتفهم متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا.