الرواحي يشارك في حلقة مكافحة المنشطات برياضة الدراجات الهوائية

مسقط/ شارك سلطان بن حمد الرواحي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني للدراجات الهوائية في حلقة عمل مكافحة المنشطات في رياضة الدراجات التي قام بتنظيمها عن بعد الاتحاد العربي للدراجات بالتنسيق والتعاون مع اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات بدولة الإمارات، وافتتحها كل من الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات والدكتورة ريما بنت محمد الحوسنية رئيسة اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات وأدارها الأمين العام للاتحاد.
شارك في الحلقة الدكتور محمد وجيه عزام نائب رئيس الاتحاد الدولي والعربي رئيس الاتحادين الإفريقي والمصري للدراجات عضو لجنة مكافحة المنشطات بالاتحاد الدولي للدراجات وفيصل حاجي نائب رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد واللجنة الوطنية والمدعوين من قبل الاتحاد العربي ممثلي الاتحادات الوطنية العربية للدراجات، كما تابعها مباشرة عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي عدد كبير من المهتمين.
حاضر في الحلقة من جانب اللجنة الوطنية الدكتور أحمد إبراهيم الذي بدأ عرضه بنبذة تاريخية لأبرز وأشهر حالات تناول المنشطات في عدد من الرياضات المختلفة ومن بينها رياضة الدراجات التي تم اكتشافها وتم فيها إيقاف اللاعبين مدى الحياة أو لمدد مختلفة وحرمانهم من المشاركة في المنافسات والبطولات طوال فترات الإيقاف علاوة على تجريدهم من الميداليات والمراكز التي قاموا بتحقيقها.
كما قام بذكر مخاطر تناول المنشطات على اللاعبين ومضارها وآثارها السلبية عليهم وعلى اللعبة التي يمارسونها. وانتهت الحلقة بعدد من التوصيات من بينها التشجيع على التغذية الطبيعية المفيدة للرياضيين والامتناع عن تناول المواد المنشطة والأغذية التكميلية ومواد الطاقة غير الموثوق فيها، ونشر ثقافة مكافحة تناول المنشطات وبيان أضرارها من خلال نشرات ومواد تثقيفية تبث على وسائل التواصل، لتصل إلى كافة شرائح الرياضيين من كافة الأعمار ومختلف الرياضات.