هيئة بحثية كورية جنوبية: هناك دلالات متزايدة على التعافي الاقتصادي

سول ـ (د ب ا): قالت هيئة بحثية كورية جنوبية الأحد، إن هناك دلالات على تعافي الاقتصاد من التداعيات السلبية لتفشي فيروس كورونا. وكانت كوريا الجنوبية قد سجلت إصابات يومية بفيروس كورونا بلغت أكثر من 900 حالة في أواخر فبراير الماضي، ولكن منحنى الإصابات تراجع خلال الأشهر الأخيرة. وأدى انخفاض الإصابات لتعافي الطلب المحلي. ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن معهد التنمية الكوري قوله:”هناك تزايد في الدلالات على التعافي الاقتصادي، ولكن الغموض الخارجي مازال مستمرا”.
وأشار المعهد إلى أن تزايد أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا في أنحاء العالم وتصاعد الخلافات بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين يمكن أن يمثلا عائقا أمام التعافي الاقتصادي العالمي. وكانت الصادرات الكورية الجنوبية قد تراجعت خلال شهر يوليو الماضي بنسبة 7% لتسجل 8ر42 مليار دولار، وذلك للشهر الخامس على التوالي بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا، ولكن وتيرة التراجع تباطأت بصورة كبيرة بسبب إعادة فتح الاقتصاد. وكانت الصادرات قد انخفضت بنسبة 9ر10 % في يونيو الماضي و بنسبة 7ر23% في مايو الماضي.
من ناحية أخرى، قال المعهد إن 20 خبيرا اقتصاديا توقعوا انكماش الاقتصاد بنسبة 9ر0% خلال عام 2020، بانخفاض بواقع 6ر0 نقطة مئوية مقارنة بآخر استطلاع قام به المعهد في أبريل الماضي. وكان الاقتصاد الكوري الجنوبي قد انكمش بنسبة 3ر3% خلال الربع الثاني مقارنة بالربع الأول، فيما يعد أبطأ نمو ربعي يتم تسجيله منذ الربع الأول لعام 1998، عندما انكمش الاقتصاد بنسبة 8ر6%. وتوقع المعهد نمو الاقتصاد بنسبة 8ر2% العام المقبل. ومن المتوقع انخفاض الصادرات بنسبة 8ر5% هذا العام، بعد تراجعها بأكثر من 10% العام الماضي.