« بتوجيهات سامية في إطار الجهود الإنسانية » .. السلطنة تسيّر رحلات إغاثة جويَّة للجمهورية اللبنانية

العمانية: بتوجيهات سامية من حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – قامت السلطنة بتسيير رحلات إغاثة جوية إلى الجمهورية اللبنانية الشقيقة، إثر الانفجار المدمر الذي وقع في ميناء بيروت.
وقد تم تسيير الرحلات الجوية بواسطة طائرات نقل عسكرية من سلاح الجو السلطاني العُماني والتي أقلعت تباعًا ابتداءً من صباح الجمعة، وتحمل على متنها مواد طبية متنوعة، واحتياجات إنسانية ضرورية.
ويأتي تسيير هذه الرحلات الإغاثية في إطار الجهود الإنسانية التي تقدِّمها السلطنة في الحالات الطارئة والاستثنائية، وسوف تستمر هذه الرحلات إلى العاصمة بيروت على مدى الأيام القادمة وذلك تضامنا مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة وبما يُسهم في مواجهة آثار وتداعيات هذا الانفجار.