سالم الوهيبي يشارك في اجتماع رؤساء غرب آسيا بحضور إنفانتينو

الاتحادات تطالب بإمكانية النظر في تأجيل التصفيات
كتب – ياسر المنا

نجحت اتحادات منطقة غرب آسيا وفق التوزيع الجغرافي في مسابقات الاتحاد الدولي لكرة القدم في عقد جلسة مهمة للغاية مع رئيس الفيفا السويسري جياني إنفانتينو لمناقشة طلبها بتأجيل المباريات المتبقية في برنامج التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وأمم آسيا وذلك نتيجة الظروف الحالية والتداعيات المستمرة لجائحة فيروس كورونا في المنطقة.
وشارك رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم سالم بن سعيد بن سالم الوهيبي في الاجتماع الذي جمع الاتحاد الدولي لكرة القدم مع اتحادات غرب آسيا وترأسه رئيس الاتحاد الدولي للعبة السويسري جياني إنفانتينو بحضور الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي ورؤساء اتحادات غرب آسيا.
وبحث الاجتماع المستجدات التي طرأت في ظل ظروف جائحة كورونا ومدى تأثر لعبة كرة القدم حول العالم وكيفية إيجاد الحلول المناسبة لاستكمال الدوري والتنسيق بشأن التصفيات المزدوجة كأس آسيا وكآس العالم ٢٠٢٢، حيث طالبت الاتحادات حول إمكانية النظر في تأجيل التصفيات.
وأكد إنفانتينو على أن الاتحاد الدولي سينظر في هذا الأمر مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية سلامة اللاعبين والطاقم الفني في ظل هذه الظروف، كما أكد على دعمه المستمر لجميع الاتحادات آملًا أن يجتاز العالم هذه الجائحة في القريب العاجل لتعود لعبة كرة القدم، لتواصل التحضيرات للتصفيات المزدوجة.
ويمثل طلب اتحادات غرب آسيا لكرة القدم بتأجيل مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وأمم آسيا أمرا منطقيا في ظل توقف النشاط في معظم دول المنطقة وعدم تحديد مواعيد لعودتها ووضع برامج الإعداد للمنتخبات الوطنية وهو الأمر الذي ينطبق على المنتخب الوطني الأول لكرة القدم الذي لم يشرع في تنفيذ أي برامج إعداد مع اقتراب موعد مباريات التصفيات وهو ما دفع رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة الوهيبي لطلب تأجيل برنامج مباريات التصفيات لوقت آخر يتيح الفرصة لتنفيذ برامج إعداد في ظل ظروف طيبة ومثالية تضمن مبدأ السلامة للجميع.
الجدير بالذكر أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان قد أعلن في وقت سابق بالتشاور مع الفيفا عن المواعيد المقترحة للمباريات المتبقية من الجولة الثانية في كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 وكأس آسيا 2022 في آسيا والتي كان من المقرر إجراؤها في الأصل في مارس ويونيو 2020 من المقرر أن تقام أيام المباراة 7 و8 و13 أكتوبر 2020 على التوالي، في حين أن أيام المباراة 9 و10 من المقرر أن تبدأ في 12 و17 نوفمبر 2020 تم اتخاذ القرار الأخير من أجل استكمال الجولة التأهيلية المشتركة التمهيدية 2 بحلول نوفمبر 2020 وبدء الجولة النهائية من التصفيات الآسيوية لكأس العالم قطر 2022 وكذلك مباريات الملحق لجولة كأس آسيا 2023 الصين، و3 تصفيات في موعد مباراة مارس 2021 في تقويم الفيفا الدولي.
وكان الاتحاد الآسيوي أعلن أنه سيعمل على مراقبة الوضع عن كثب لضمان سلامة جميع الفرق والمسؤولين والمعجبين وأصحاب المصلحة بالإضافة إلى القيود الحكومية على السفر والعلاج الطبي، وسوف يخطر جميع الأطراف في حالة الحاجة إلى إعادة تقييم جداول المباريات بسبب تأثير دائم التطور للوباء وهو ما يعني أن الاتحاد الآسيوي وضع في حسابات قراره فرصة تعديل برمجة مباريات التصفيات على ضوء الحالة العامة لتداعيات جائحة فيروس كورونا وهو ما يشير إلى أن هناك إمكانية كبيرة بأن يوافق الفيفا على طلب اتحادات غرب آسيا لكرة القدم ويؤجل مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وأمم آسيا إلى وقت لاحق.