رئيس الوزراء الأسترالي: تدابير كورونا في فيكتوريا صفعة قوية للاقتصاد

(د ب أ) – قال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الخميس: إن تدابير الإغلاق الصحي الصارمة التي تم تنفيذها هذا الأسبوع في ولاية فيكتوريا لإبطاء تفشي فيروس كورونا، سوف تؤدي إلى تراجع النمو في أستراليا بما يتراوح بين 10 – 12 مليار دولار أسترالي (7.2- 8.6 مليار دولار أمريكي).
وأضاف موريسون في تصريحات لصحفيين في كانبرا: «تشير التقديرات إلى أن القيود الإضافية التي تم تطبيقها في فيكتوريا في أغسطس الجاري وسبتمبر المقبل ستقلص حجم الاقتصاد الحقيقي، الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في ربع سبتمبر بنسبة تتراوح بين 7 و 9 مليارات دولار».
وتابع: «إنها صفعة قوية.. صفعة قوية».
وأضاف موريسون: إن التأثير المشترك على الناتج المحلي الإجمالي للقيود الجديدة في فيكتوريا، والتي بدأت الخميس وستظل سارية حتى 13 سبتمبر المقبل، «من المتوقع أن يكون في حدود 10 إلى 12 مليار دولار، مما يخصم حوالي 2.5 نقطة مئوية من نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي ربع السنوي».
وقال موريسون: إن الزيادة في «البطالة الفعلية»، التي تشمل أولئك الذين لا يبحثون عن عمل أو عمال بدوام جزئي يعملون لساعات أقل، تقدر بما يتراوح بين 250 ألفا و400 ألف شخص.