تجارة التجزئة بسنغافورة تسجل انتعاشا طفيفا في يونيو

بانكوك – (د ب أ): أظهرت مبيعات التجزئة لشهر يونيو في سنغافورة انتعاشا طفيفا مقارنة بالانخفاض القياسي في مايو الذي بلغت نسبته 52%، حيث تراجع الانخفاض إلى 27.8% على أساس سنوي، وفقًا للبيانات الرسمية الصادرة الأربعاء. وبعد قضاء معظم شهري أبريل ومايو رهن إغلاق يهدف إلى كبح تفشي فيروس كورونا، خففت حكومة سنغافورة ما يسمى قيود «قاطع الدائرة الكهربائية» في 2 يونيو. وقالت إدارة الإحصاء، أو سينجستات، التي نشرت بيانات مبيعات التجزئة: إن انتعاش يونيو جاء بعدما «خرجت سنغافورة بعيدا عن قاطع الدائرة الكهربائية مع إعادة فتح متاجر البيع بالتجزئة فعليا». وارتفعت مبيعات التجزئة لشهر يونيو بنسبة 51% مقارنة بمايو، عندما تم إغلاق معظم الشركات وتراجع إجمالي المبيعات إلى نصف مبيعات مايو .2019 وذكرت سينجستات أن 18% من إجمالي مبيعات التجزئة في يونيو البالغة 2.6 مليار دولار تم إنفاقها عبر الإنترنت. وعند القياس على أساس سنوي، شهدت معظم القطاعات انخفاضا في المبيعات في يونيو، على الرغم من أن محال السوبر ماركت الكبرى وبائعي أجهزة الحاسوب استمتعت بارتفاع في المبيعات عزته سينجستات إلى استمرار الطلب على محال البقالة وأجهزة الحاسوي بسبب ترتيبات العمل من المنزل. وتراجعت مبيعات الملابس والأحذية والساعات والمجوهرات بين 53.5% و79.5% مقارنة بيونيو .2019 وانكمش الاقتصاد السنغافوري بنسبة 12.6% في الربع الثاني من عام 2020، ما يعني أن الدولة المدينة الغنية – التي تتمتع بواحدة من أعلى قيم الناتج المحلي الإجمالي على أساس نصيب الفرد في العالم – دخلت الركود رسميا. وسجلت وزارة الصحة السنغافورية الأربعاء 908 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا. وكان أكثر من 52 ألف حالة إصابة من إجمالي 54254 حالة تم تسجيلها حتى الآن لعمال أجانب، وتم تسجيل 27 حالة وفاة مرتبطة بالفيروس في سنغافورة حتى الآن.