«بي بي» تسجل خسائر قوية في الربع الثاني

  • خفض توزيعات الأرباح للمرة الأولى في 10 سنوات

لندن – (د ب أ): أعلنت شركة «بي بي»، عملاق الطاقة العالمية، الثلاثاء تكبدها خسائر بعد احتساب الضرائب بلغت 16.8 مليار دولار في الربع الثاني، وسط انخفاض أسعار النفط وتخفيض قيمة أصول.
وتأتي الخسائر مقابل أرباح بعد احتساب الضرائب بلغت 1.8 مليار دولار في الفترة من أبريل إلى يونيو من العام الماضي.
ولفتت الشركة إلى أن تكاليف خفض قيمة بعض الأصول وتكاليف الاستكشاف أثرت بشدة على النتائج. وتراجعت أسعار النفط في الربع الثاني بأكثر من النصف مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي، في أعقاب جائحة كورونا وحرب أسعار النفط التي دارت بين السعودية وروسيا في وقت سابق من هذا العام.
وقال الرئيس التنفيذي برنارد لوني: هذه النتائج جاءت بعد ربع آخر شديد الصعوبة، وبعد خطوات متعمدة اتخذناها بينما نواصل إعادة تصور قطاع الطاقة وإدخال تغييرات جذرية على «بي بي».
وأعلنت الشركة أنها ستخفض توزيعات أرباحها للمرة الأولى منذ حادثة التسرب النفطي من منصة «ديب ووتر هورايزون» في خليج المكسيك عام 2010، ومن المقرر أن يحصل المساهمون على 5.25 سنت أمريكي عن كل سهم، مقابل 10.5 سنت أمريكي للسهم في الربع السابق.