خبير: نعل حذاء الركض يجب أن يكون تصحيحيا

برلين، “د ب أ”: يقوم بعض الأشخاص من هواة الركض الذين يجدون أن أحذية الركض خاصتهم كبيرة للغاية، بوضع نعل داخلي لجعلها ملائمة بشكل أكثر راحة. ولكن للخبراء قولا آخر . إنهم لا ينصحون بهذا.
ويقول الطبيب باتريك رايتسه، المدير الطبي بعيادة طب العظام وجراحات الرضوض في كلينيكوم شتوتجارت في ألمانيا إنه بالنسبة لمن يركضون ويعانون من مشاكل في القدمين أو الساقين “من المنطقي شراء حذاء أكبر بقليل وشراء نعل تصحيحي”.
ولا ينصح باستخدام النعل غير التصحيحي في أحذية الركض الواسعة من الداخل، قائلا إنه من الأفضل شراء حذاء مقاسه مناسب للقدمين.
غالبا ما يكون النعل التصحيحي مفيدا، على سبيل المثال، في حالات القدم المسطحة أو المقوسة أو عدم استقرار الكاحل، خصوصا لهواة الركض الذين أصيبوا بالتواء في أحد الكاحلين أو كلاهما.
ويقول رايتس إنه يمكن أن يكون مفيدا للراكضين الذين يعانون من اعوجاج الركبة بعد إصابة بالغضروف الهلالي، وهو ألم على الجزء الخارجي من الركبة جراء متلازمة الشريط الحرقفي الظنبوبي، الذي يعرف أيضا بركبة العداء، أو بعدم الاستقرار بتمزق الرباط الصليبي.
ويوضح أن : “الهدف هو توفير بطانة للعضلات”، مضيفا أن الغرض الرئيسي من استخدام النعل التقويمي للأحذية هو التعويض عن تشوهات القدم، ليضفي التساوي بين طول الساق غير المتكافئ وإضفاء الاستقرار لمحاور الجسم نحو الجذع.
ويقول رايتسه إن بالنسبة للمشاكل البسيطة هناك مجموعة جيدة من النعال التصحيحية في المتاجر المتخصصة، ولكنه ينصح باستشارة طبيب العظام بالنسبة للمشاكل الأكثر خطورة.