الحيتان تنافس أسماك القرش بتهديد سياحة الشواطئ بأستراليا

سيدني – “أ ف ب”: ما زال الكثير من السياح والناس في أستراليا يرتادون الشواطئ رغم حوادث كثيرة لهجوم أسماك القرش على من لم يستطع تمالك حبه لدخول البحر، للسباحة أو ممارسة رياضة ركوب الأمواج وغيرها، حتى أسبحت شواطئ أستراليا من أكثر الشواطئ التي تحدث فيها هجمات لأسماك القرش على البشر.
إلا أن التهديد هذه المرة لم تكن من أسماك القرش، بل هي بريئة براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام، حيث تعرض سائحة لضربة ذيل حوت ضخم بينما كانت تغطس قبالة ساحل شمال غرب أستراليا، نقلت على إثرها جوًا إلى المستشفى وهي في حالة خطرة.
وكانت الضحية تستكشف المنطقة قرب “نيغالو ريف” المدرجة في قائمة التراث العالمي في المحيط الهندي عندما ضربها ذيل أحد الحيتان العملاقة.
وقالت خدمات إسعاف سانت جون لوكالة فرانس برس: إنها نقلت المرأة إلى مطار ناء لنقلها بشكل طارئ إلى بيرث وتقديم العلاج لها.
وأوضح ناطق باسم خدمات الإسعاف أن الشابة “أصيبت بجروح في الصدر” ويعتقد أنها في “حالة خطرة لكن مستقرة” بعدما أصيبت “بضربة ذيل الحوت”.
وبينما رجحت تقارير أخرى بأن الشابة البالغة من العمر 29 عاما تعرضت لضربة من قرش، وأكبر سمكة في العالم يمكن أن يصل طولها إلى 15 مترا.