كوستاريكا تفتح أبوابها ببطء أمام السياحة الدولية

سان خوسيه  – “د ب أ”:
تعيد كوستاريكا -المعروفة بطبيعتها الخصبة وشواطئها الاستوائية وتنوعها البيولوجي- فتح أبوابها ببطء أمام السياح الدوليين مجددا بعد غلقها لعدة أشهر جراء جائحة كورونا.
وصار من الممكن مجددا السماح بدخول المسافرين من دول الاتحاد الأوروبي بدءا من الأول من أغسطس، ومن الممكن أن تكون كندا وبريطانيا التاليتين في الشهور المقبلة وهذا يتوقف على كيفية تطور الأوضاع.
يمثل الأول من أغسطس التاريخ الذي تمكنت فيه شركات السياحة من التركيز على الأنشطة الخارجية استئناف أعمالها، ما يعني أن المسافرين سوف يتمكنون من القيام بجولات التنزه سيرا أو القيام بجولات في الزوارق أو عربات الترام.
وللدخول يجب على الركاب أن يظهروا فحصا سلبيا لفيروس كورونا (كوفيد19) لا تزيد مدته على 48 ساعة، وكذلك ملء بيان وإثبات أن لديهم تأمين سفر لتغطية تكاليف الحجر.
وبالنسبة للوقت الحاضر، لن ترحب الدولة الواقعة بأمريكا الوسطى سوى بالرحلات الجوية القادمة من مدريد وفرانكفورت.