“سينما على الرصيف”.. أفلام على شاطئ غزة احتفالا بالعيد

“الأناضول”: في محاولة للترفيه عن المواطنين المحاصرين داخل قطاع غزة خلال أيام عيد الأضحى، عرض شبان فلسطينيون، مجموعة من الأفلام عبر شاشات عملاقة قرب شاطئ البحر.
ونفذ الشبان عروض الأفلام ضمن مبادرة “سينما على الرصيف” التي تشرف عليها وزارة الثقافة في غزة، بالتعاون مع فريق “سوا الثقافي” التطوعي، بهدف الترفيه عن سكان القطاع.
وأقبل عشرات الفلسطينيين، الذين خرجوا للتنزه على شاطئ البحر في أيام عيد الأضحى، على مشاهدة عروض الأفلام المجانية، في أجواء احتفالية.
وقال حسن سعد الدين، أحد أعضاء فريق “سوا الثقافي”: “نقدم خلال المبادرة الأفلام الهادفة التي تناسب كل الفئات المجتمعية”.
وأضاف سعد الدين، للأناضول: إنه “سيتم عرض الأفلام على مدار 5 أيام في كافة مناطق القطاع”.
وبيّن أن المبادرة تحاول عرض الأفلام في المناطق التي يتجمع فيها المواطنون كالمتنزهات والطرقات الرئيسية والأماكن المفتوحة.
وعملت مجموعة من الرسامين خلال اليوم الأول للعرض، على تلوين وجوه الأطفال المشاركين في مشاهدة الأفلام.
ويعاني قطاع غزة ندرة الأماكن الترفيهية باستثناء شاطئ البحر، وبعض الحدائق العامة الصغيرة، التي يزدحم فيها المواطنون خلال أيام الإجازات والأعياد.
ومنذ 14 سنة، يعيش القطاع حصارًا إسرائيليًا خانقًا، يقيد حركة التنقل منه وإليه، كما يتحكم الاحتلال من خلال حصاره بمعظم تفاصيل حياة السكان، الأمر الذي تسبب في ارتفاع نسب الفقر والبطالة.