وزير الصحة يؤكد: القيادة الحاسمة ضرورة ملحة في عملية الاستجابة لجائحة “كوفيد-19”

التشديد في الإجراءات والدعم الاقتصادي والشفافية من عوامل النجاح
كتبت- عهود الجيلانية
أكد معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة على دور القيادة في مجابهة جائحة “كوفيد-19” التي شكلت تحديًا وتهديدًا كبيرين في التاريخ البشري مع انتشار الفيروس بسرعة عالية في جميع أنحاء العالم مشيرًا إلى أن التصدي لهذا النوع من التحدي يتطلب قيادة حاسمة واستراتيجيات تتناسب وخطورة الوضع.
جاء ذلك في مقال علمي لمعاليه نشر في مجلة thelancet العلمية بعنوان “القيادة الحاسمة.. ضرورة ملحة في عملية الاستجابة لجائحة “كوفيد-19”

المقال المنشور في المجلة العلمية

وأوضح وزير الصحة أن هناك العديد من العوامل المختلفة في تباين الإجراءات الاحترازية والقرارات المتعلقة بكل دولة حيث لعب دور التنوع الجغرافي والسكاني والمجتمعي دورا في اتخاذ الخطوات المناسبة وحتى في تأخر بعضها، كما لوحظ أن إجراءات الاستجابة للجائحة اعتمدت على الممارسات المبنية على البراهين وسرعة الاستجابة التي تداولها في إطار الشراكة والتعاون.
وأشار معاليه إلى أنه تم استعراض خلاصة تجارب بعض الدول والتي أظهرت انحسارا في عدد الحالات المسجلة وكانت ألمانيا ونيوزيلندا والأردن وسنغافورة ولبنان وتونس على رأس القائمة، وأظهرت الإجراءات القيادية بشكل عام أن الاستفادة من التجارب السابقة والتشديد في الإجراءات الاحترازية والدعم الاقتصادي والتبرعات للمؤسسات الصحية والشفافية في نشر المعلومات كانت ضمن أهم عوامل النجاح.

وأوصى معاليه في ختام مقاله بأن القيادة الحاسمة تلعب دورا محوريا في الاستجابة للكوارث بشكل عام وترفع نسب النجاح في تخطيها وعلى القادة من مواقعهم العمل على تبني الشفافية والاستجابة الفورية والعمل على خطط الدعم الاقتصادي لمن هم في حاجة ماسة فإن من شأن ذلك تخطي الأزمات بأقل قدر من الأضرار.