بومبيو يدلي بشهادة علنية نادرة أمام مجلس الشيوخ

واشنطن – (رويترز): من المتوقع أن يسأل نواب أمريكيون وزير الخارجية مايك بومبيو عن التعامل مع الصين وروسيا وتقليص عدد القوات في ألمانيا وصادرات الأسلحة عندما يدلي بشهادة علنية نادرة اليوم الخميس أمام مجلس الشيوخ. ومن المقرر أن يدلي بومبيو بشهادته في جلسة استماع للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ للمرة الأولى منذ 15 شهرا لمناقشة طلب الميزانية السنوية لوزارة الخارجية. وأصدر الديمقراطيون في لجنة العلاقات الخارجية تقريرا هذا الأسبوع ينتقد بشدة أداء بومبيو كوزير للخارجية وقالوا إنه أضر بقدرة الوزارة على تنفيذ مهام دبلوماسية من خلال تعليق شغل الوظائف لأشهر ومعاملة الدبلوماسيين المخضرمين باستهانة وبترويج ثقافة من الانتقام. وقال السناتور بوب منينديز كبير الديمقراطيين في اللجنة “هذا ليس عن هجوم على أحد مؤسساتنا الاتحادية فحسب، بل هو عار على القيم والقيادة الأمريكية ويعرض أمننا الوطني للخطر”. كما سيسأل النواب على الأرجح بومبيو عن قرار الرئيس دونالد ترامب المفاجئ إقالة المفتش العام لوزارة الخارجية الأمريكية ستيف لينيك في شهر مايو بينما كان يحقق في بيع أسلحة ومزاعم بأن بومبيو وزوجته استخدما موظفا يحصل على أجره من أموال دافعي الضرائب لأداء مهام شخصية. ونفي بومبيو ارتكاب أي مخالفة. وقال مستشارون في مجلس الشيوخ إن عددا آخر من القضايا في أذهان النواب ليسألوا عنها بومبيو من بينها تدهور العلاقات مع الصين بعد تبادل غلق قنصليتين وإعلان بومبيو مؤخرا إنهاء الوضع الخاصة الذي كانت تحظى به هونج كونج في التجارة. كما يريد النواب السؤال عن التوتر مع إيران والذي تفاقم بسبب مناورات عسكرية في الخليج وخطط سحب نحو 12 ألف جندي أمريكي من ألمانيا إثر خلاف طويل الأمد بين ترامب وبرلين حليفة بلاده في حلف شمال الأطلسي. كما يساور النواب القلق من خطط ترامب السماح بمزيد من صادرات الطائرات المسيرة وتقارير عن رصد روسيا لمكافآت لمن يقتل أمريكيين في أفغانستان.