١٥٠ ألفا من مستحقي الزكاة يشملون بتغطية صحية عبر القطاع الخاص

كتب ـ عيسى بن عبدالله القصابي :
وقعت أمانة لإدارة المؤسسات والصناديق الوقفية كطرف وميثاق للصيرفة الإسلامية مذكرة تعاون لإطلاق مبادرة نوعية لوزارة الاوقاف والشؤون الدينية لحصول مستحقي الزكاة على مظلة تأمين صحية تشمل (150 ألف مواطنا ومواطنة) من مستحقي الزكاة وعوائلهم من خلال منظومة التأمين الصحي الخاص ابتداء بالتأمين بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع وهي خطوة نوعية لخدمة هذه الفئة المهمة من المجتمع العماني وتمكينهم من الحصول على أفضل الخدمات الصحية من خلال منظومة المؤسسة الوقفية أمانة كنافذة للمجتمع وللقطاع الخاص للمشاركة الفاعلة بالعمل الخيري الذي يأتي منسجما مع خطط الحكومة وتطبيق سياساتها الاجتماعية والاقتصادية في العهد الزاهر الميمون لجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم. وانطلاقاً من تعاليم ديننا الاسلامي الحنيف واسترشاداً بقيمنا العمانية الاصيلية، والتفاتة من الحكومة نحو العناية و الرعاية بكافة فئات المجتمع، ومواصلة للخطط تنمية الانسان العماني لكونه هو هدف التنمية و محركها الاساسي فإنه يسعد أمانة المساهمة في تقديم خدمة التأمين لمستحقي الزكاة من خلال برنامج يساعد على تقديم العلاج للمستحقين وعائلاتهم. وقال المهندس يوسف الحارثي الرئيس التنفيذي لشركة أمانة القابضة تعتبر هذه الاتفاقية هي خطوة أولى نحو شمل مستحقي الزكاة بمنظومة متكاملة من الرعاية والخدمات الصحية النوعية خدمة لهذه الفئة المهمة من المجتمع والتفاتة من الحكومة لاحتياجات الفئات الأولى بالرعاية وتقديم أفضل الخدمات لهم بما يضمن حصولهم على أفضل الخدمات التي تمكنهم من العيش الكريم وذلك بالشراكة بين الحكومة ممثلة بوزارة الاوقاف والشؤون الدينية والقطاع الخاص وفاعلين الخير من خلال منظومة الوقف التي تمكن لهذه القطاعات من المجتمع المشاركة في خطط الحكومة وتطبيق سياساتها الاجتماعية والاقتصادية. وأشار الحارثي في معرض تصريحه إلى أنه يأتي دور أمانة لإدارة الصناديق الموسسات الوقفية كنافذة تمكن القطاع الخاص خاصة البنوك الاسلامية وشركات التامين وعموم المقتدرين من المساهمة في جهد مشترك لخدمة مجتمعنا العماني. وقال المهندس يوسف الحارثي بأنه يتم حاليا كذلك النظر في خطط التوسع لتوفير مظلة متكاملة من الخدمات الصحية من خلال دراسة إمكانية استقطاع مبلغ بسيط من الزكاة في حدود (٢٪؜ الى ٣٪؜ ) من عوائد الزكاة لمثل هذه الجوانب. وأضاف الحارثي بأن هذه المبادرة ستوجه لمستحقي الزكاة الذين يتم الموافقة على طلباتهم من لجان الزكاة في الولايات، كما أن هذه المبادرة ستجعل الشركات تساهم في التبرع، وكذلك منح شركات التأمين بتقديم خدماتها بأسعار تفضيلية بجوار المساهمة في تشغيل المستشفيات الصحية الخاصة لتقديم خدمة العلاج بأسعارمخفضة، كذلك خلق وظائف في القطاع الصحي الخاص في مختلف التخصصات، وتساهم المبادرة في تقليل العبء على الحكومة وتساهم في توفير منظومة أوسع للأهالي ليستطيع أكبر عدد من ممكن من مكونات المجتمع من التراحم من خلالها.