علي المجيني: المصنعة في طريقه للصعود لدوري عمانتل!

أكد علي المجيني لاعب وهداف نادي المصنعه أن الفريق بات قريبا من الصعود لدوري عمانتل.
وقال إن هناك أملًا كبيرًا لصعود نادي المصنعة لدوري عمانتل وذلك بهمة الشباب بالرغم من عدم تقديم مستويات فنية في بعض المباريات، على الرغم من أننا فقدنا الكثير من النقاط والتي كانت في متناول الفريق وكفيلة بصعودنا بأريحية ولكن إن شاء الله قادرون والصعود مسألة وقت وذلك بعد عودة الحياة الرياضية وتكملة الدوري.
وأضاف: بدايتي مع كرة القدم كانت في دوري المدارس ولم أتدرج في النادي في المراحل السنية للناشئين ولا مرحلة الشباب وذلك من خلال انضمامي مباشرة للفريق الأولمبي بنادي المصنعة لمرحلة الأولمبي.
ويضيف المجيني: الاحتراف الخارجي هو طموحي ومن ضمن الأهداف وفكرة مستقبلية وحاليًا أعمل على تحقيق هذا الطموح والوصول إلى الاحتراف الخارجي. وتابع المجيني حول تمثيله للمنتخب بقوله: تم استدعائي للمنتخب في مرحلة الأولمبي و لكن لم أُوفق في الاستمرار في تمثيل المنتخب وذلك بسبب وعكة صحية ولكن سأستمر في الوصول مرة أخرى لتمثيل المنتخب الوطني وسأعمل على ذلك من خلال مضاعفة الجهد.
كما يؤكد المجيني حول المدرب الأفضل لقيادة المنتخبات الوطنية أو الأندية بقوله: لعبت تحت إشراف مدرب الوطني والمدرب الأجنبي، ومن وجهة نظري أن المدرب الذي لا يكون تحت تأثير خارجي هو مدرب ذو شخصية قيادية فنية وعنده ثقة في قدراته الفنية ويعرف القدرات الفنية لكل لاعب وذلك من خلال خططه وتكتيكاته وقرارته الصارمة، وفي رأيي هو المدرب الأفضل وهو من يستحق يكون على رأس الهرم الفني سواء كان مدربًا وطنيًا أو أجنبيًا.
وختم علي المجيني لاعب وهداف فريق المصنعة حديثه بالقول: أتمنى الاهتمام بالفئات السنية وأيضًا إنشاء أكاديميات ومدارس وذلك من أجل إعداد اللاعب والاهتمام بالمواهب وصقلها، كما أتمنى أن يكون لدينا دوري محترفين وذلك أسوة ببعض الدوريات المجاورة وأيضًا أتمنى زيادة عدد الأندية في الدوري من أجل أن نشاهد دوري محترفين بمعناه الحقيقي وحتى نرى مدربين ذوي مستوى فني عالٍ ومحترفين بقيمة فنية جيدة تثري الدوري ويستفيد منهم اللاعب المحلي.