200 جهاز كهربائي منزلي جديد في مبادرة “فرحة عيد” بالسيب

كتب – خليفة بن علي الرواحي
نفذت لجنة التنمية الاجتماعية ممثلا في فريق عمل مبادرة “السيب.. مستعدة” مبادرة “فرحة عيد” لتوزيع عدد من الأجهزة الكهربائية المنزلية الجديدة لدعم أسر ذوي الدخل المحدود والمتأثرين من جائحة كورونا بمختلف المناطق والأحياء السكنية بالولاية، وذلك ضمن مبادرتها المجتمعية التي تنطلق من أهمية التعاضد والتعاون بين أفراد المجتمع. وحول المبادرة وأهميتها وأبعادها قال سعادة هلال بن حمد الصارمي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية السيب المشرف العام على المبادرة: إن مبادرة “فرحة عيد” تأتي امتدادًا للمبادرات السابقة التي تنفذها لجنة التنمية الاجتماعية ممثلا في فريق عمل مبادرة “السيب.. مستعدة” بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وتهدف إلى مساعدة أسر ذوي الدخل المحدود والمتأثرين من جائحة كورونا بمختلف المناطق والأحياء السكنية بالولاية والتخفيف عنهم في ظل ارتفاع درجات الحرارة في موسم الصيف، وذلك بالتنسيق والتعاون مع مكتب والي السيب ودائرة التنمية الاجتماعية بوزارة التنمية الاجتماعية . وأضاف: المبادرة استهدفت (200) أسرة من أسر ذوي الدخل المحدود ومن المتضررين من جائحة كورونا بالولاية، حيث قدمت لها حتى الآن أكثر من (200) جهاز كهربائي منزلي، تمثلت في توزيع أجهزة” المكيفات المركزية الكبيرة ومكيفات النافذة والثلاجات والغسالات ” موضحًا أن الأجهزة التي تم توزيعها كانت جديدة وقدمها عدد من رجال الأعمال والميسورين والمواطنين بالولاية لدعم مبادرة (السيب.. مستعدة) . وأوضح أن مبادرة (السيب .. مستعدة) يعمل بها أكثر من ٣٠ متطوعًا من أبناء الولاية، والجميع يعمل بروح الفريق الواحد من أجل هذه الولاية والمقيمين فيها ومنهم من يقوم بدراسة الحالات الاجتماعية للأسر المستحقة، ومنهم من يتواصل مع رجال الأعمال، والبعض الآخر يقوم باستلام وشحن المواد الكهربائية، وآخرون يقومون بتسليم وتوصيل الأجهزة الكهربائية للأسر المستحقة في منازلهم، وهنا نوجه الشكر لكافة الأيادي البيضاء التي تبرعت بتلك الأجهزة والشكر لكافة الجهود التطوعية الخيرية التي تقوم بهذه المبادرة وتسعى لتنفيذها والمبادرات الأخرى، م.