أس في بيتي صحار للنسيج تتحول لشركة عمانية مساهمة مقفلة

صحار: مكتب عمان أعلنت شركة أس في بيتي صحار للنسيج ش م ع م عن موافقة وزارة التجارة والصناعة على تحويل كيانها القانوني من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى شركة مساهمة مقفلة واجتمع الشركاء لإقرار ذلك من خلال الجمعية التأسيسية التي عقدت الشهر الماضي. وقالت الشركة: إن هذا التحويل سيخدم توجه الشركة في تعزير مكانتها التنافسية بالسلطنة والتوسعات المستقبلية وسيحافظ على استقرارها وديمومتها تحت مظلة نظام الشركات العماني وأن الشركة ماضية قدما في تحقيق أهدافها المتمثلة في وضع السلطنة على خارطة اللاعبين الرئيسيين بصناعة النسيج في العالم . وعقدت اللجنة التأسيسية اجتماعها بمقر الشركة وأكدت على أهمية تكاتف الجهود وتوافقها لتحقيق النجاح للشركة بما يعود بالخير على المساهمين وتم خلال الاجتماع إقرار تأسيس الشركة وترشيح أعضاء مجلس الإدارة وتلي ذلك الاجتماع الأول لمجلس الإدارة، حيث قام المجلس باختيار شيراج بيتي رئيسا لمجلس الإدارة، كما تم تعيين نائب لرئيس مجلس الإدارة واللجان المنبثقة عن المجلس ومناقشة الخطط المستقبلة لتفعيل دور المجلس وتسيير أعماله بما يخدم مسيرة تطور وازدهار الشركة . الجدير ذكره، أن شركة أس في بيتي صحار للنسيج تقوم حاليا بتشغيل وحداتها لتصنيع خيوط القطن في المنطقة الحرة بصحار مستعينة بما يزيد عن 1000 موظف عماني وبنسبة تعمين تزيد عن 85% من القوى العاملة بالمشروع الذي يعد أكبر مشروع من نوعه بالمنطقة، وتطمح الشركة للبدء قريبا في إنتاج وصناعة الأقمشة والملابس بمختلف أنواعها لتغطية احتياجات السوق المحلية والأسواق الإقليمية الأخرى .