مجلة “عمران” الفصلية تتناول التجارب السياحية في أصول الضيافة الفندقية

تزامنًا مع احتفاء المجموعة بالذكرى السنوية 15 على تأسيسها

أصدرت مجموعة عُمران العدد الثاني من إصدارها الفصلي “بانوراما”، الذي يسلط الضوء على الدور الحيوي لمشاريعها وأصولها الفندقية واستثماراتها المتعددة في تحفيز نمو القطاع السياحي في مختلف المحافظات وجهودها في دعم مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.
وذلك تزامناً مع احتفائها بالذكرى السنوية الخامسة عشرة على التأسيس.
وتتناول قصة الغلاف من هذا العدد مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض باعتباره من أبرز المشاريع الاستراتيجية التي أنجزتها مجموعة عُمران مؤخراً وفقاً لأعلى المقاييس العالمية، لتستعرض الدور المهم الذي سيلعبه هذا الصرح السياحي في تعزيز أجندة سياحة الأعمال والتنويع الاقتصادي بما يتماشى مع الأهداف المرسومة لرؤية عُمان 2040 والاستراتيجية الوطنية للسياحة.
كما تغطي “بانوراما” عدداً من الموضوعات المتنوعة حول التجارب السياحية المميزة التي تقدمها أصول الضيافة الفندقية والوجهات السياحية التابعة لمجموعة عُمران، حيث يركز العدد على تجارب السياحة البحرية في “مارينا بندر الروضة” ومركز “سي عُمان” التابع لعمان للإبحار، ومركز الغوص بمنتجع أتانا مسندم، والعديد من الأنشطة الممتعة المقدمة للزوار والسياح لتعريفهم بما تكتنزه بحار السلطنة من كنوز طبيعية، علاوة على الخدمات والجولات السياحية البحرية المخصصة للأفراد والعائلات.
ويشمل هذا الإصدار تغطيات خاصة عن أحدث أصول الضيافة الفندقية للمجموعة، كفندق “دبليو مسقط” وفندق “جي دبليو ماريوت مسقط” بمدينة العرفان، أحدث وأولى العلامات الفندقية العالمية من نوعها التي تفتح أبوابها في السلطنة ضمن المحفظة الفندقية لمجموعة عُمران.
ويضم الإصدار نماذج مشرّفة من الشباب العماني الواعد الذي يعمل في قطاع السياحة تحت مظلة مجموعة عُمران، ودورهم الجوهري في النهوض بالقطاع السياحي من خلال العمل في مختلف الأصول والوجهات السياحية التابعة للمجموعة، ودور ذلك في صقل مهاراتهم وإثبات كفاءتهم على مختلف المستويات.
وفي حديثه عن تدشين العدد الثاني من “بانوراما”، قال قيس بن زاهر الحوسني، نائب الرئيس للشؤون الحكومية والمؤسسية بمجموعة عُمران: “يأتي العدد الثاني من “بانوراما” تزامناً مع احتفاء مجموعة عُمران بالذكرى السنوية الخامسة عشرة على تأسيسها، لينقل صورة متكاملة عن جهود مجموعة عُمران ومشاريعها وأصولها السياحية المختلفة في إثراء القطاع السياحي بالتجارب السياحية المنوعة. كما نسعى من خلال بانوراما إلى إبراز ما تقدمه الشركات التابعة للمجموعة وإسهاماتها في دعم نمو القطاع والترويج السياحي للسلطنة بالتعاون مع كافة الجهات المعنية”.
وأضاف الحوسني: “نتطلع عبر هذا الإصدار إلى التأكيد على مجموعة من المنجزات الجديدة التي حققتها الشركة وأبرزها مشروع مركز عمان للمؤتمرات والمعارض والأصول الفندقية التي تم تدشينها في الفترة الماضية كفندق دبليو مسقط، وجي دبليو ماريوت بمدينة العرفان، إضافة للمرافق والأصول السياحية الأخرى التي تكرس دورنا في تنشيط السياحة وتعزيز إمكانيات القطاع والتجارب السياحية المقدمة للزوار من داخل السلطنة والسياح من مختلف دول العالم”.