سويسرا: إتمام أول صفقة مع إيران عبر قناة لتجارة المواد الإنسانية

زوريخ – (رويترز) – قالت حكومة بيرن امس إن شركة أدوية سويسرية أكملت أول معاملة في إطار قناة جديدة لتجارة المواد الإنسانية مع إيران.
وبدأت قناة الترتيب السويسري لتجارة المواد الإنسانية (الخاصة بتوصيل المواد الغذائية والدواء إلى إيران) إجراء عمليات تجريبية في يناير، لتساعد في تزويد الشعب الذي يعاني من المصاعب بالسلع السويسرية دون انتهاك العقوبات الأمريكية.
وقالت أمانة الشؤون الاقتصادية في رسالة بالبريد الإلكتروني “نود التشديد على أن تفعيل الترتيب السويسري لتجارة المواد الإنسانية يمضي قدما، وتمت الموافقة بالفعل على عدد من الشركات وسيتبعها المزيد من الشركات. من المتوقع تنفيذ تعاملات أخرى قريبا”.
والغذاء والدواء والإمدادات الإنسانية الأخرى مستثناة من العقوبات التي أعادت واشنطن فرضها على طهران بعد أن انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015.
لكن العقوبات الأمريكية التي تستهدف كل شيء من مبيعات النفط إلى الشحن والأنشطة المالية تردع العديد من البنوك الأجنبية عن إجراء تعاملات مع الجمهورية الإسلامية بما في ذلك صفقات المواد الإنسانية.
ولم تحدد أمانة الشؤون الاقتصادية شركة الأدوية السويسرية المعنية ولم تذكر قيمة الشحنة، التي قالت إنها تشمل دواء للسرطان يستخدم في علاج زيادة الحديد بسبب تكرار عمليات نقل الدم.
وكانت الصفقة الأولى التي تمت في يناير قد شملت أدوية للسرطان وأدوية تستخدم في عمليات زرع الأعضاء وبلغت قيمتها 2.3 مليون يورو (2.7 مليون دولار) وشارك فيها بنك بي.سي.بي في جنيف وشركة نوفارتس للأدوية.