قطاع السياحة في ألمانيا ينتقد تحذير السفر الشامل لدول خارج أوروبا

برلين ـ (د ب أ): دعا قطاع السياحة والسفر في ألمانيا لوضع أفق واضحة بالنسبة للسفر إلى دول خارج أوروبا في ظل أزمة كورونا.
وقال رئيس الرابطة الألمانية للسفر، نوربرت فيبيج: “لا يمكن فهم السبب وراء التحذير بشكل شامل من السفر إلى 160 دولة خارج أوروبا”، ومثالا على ذلك أشار إلى تونس، وقال إنها ليست على قائمة معهد “روبرت كوخ” الخاصة بالمناطق التي يرتفع بها خطر الإصابة، وأشار إلى أن السفر من ألمانيا دون تقييد يعد ممكنا، كما أن السفر بالنسبة للتونسيين إلى الاتحاد الأوروبي يعد ممكنا أيضا.
وتابع فيبيج قائلا: “هنا يطرح السؤال نفسه عن السبب وراء عدم رفع التحذير من السفر القائم حاليا لوزارة الخارجية الألمانية”.
ودعا رئيس رابطة السفر الألمانية إلى إرشادات سفر فردية لكل دولة بدلا من إطلاق تحذير شامل من السفر، وقال فيبيج: “كثير من شركات تنظيم الرحلات الخاصة متوسطة الحجم، لاسيما في قطاع الرحلات البعيدة، مهددة في وجودها. لا يمكنها منذ منتصف مارس الماضي عرض أية رحلات، وليس لديها أي أفق مستقبلية -طالما أن التحذير الشامل من السفر قائم”.
يذكر أن وزارة الخارجية الألمانية مدت تحذيرها من السفر على مستوى العالم حتى نهاية شهر أغسطس القادم. ويسري هذا التحذير بالنسبة لتركيا أيضا- أحد وجهات السفر المفضلة للمصطافين بصفة خاصة. وفي المقابل لم يعد يسري التحذير من السفر بالنسبة لأغلب الدول الأوروبية.