تكريم الطلبة المجيدين بجائزة الشيخ منصور الفارسي واللجنة الثقافية العلمية بنزوى

نزوى – أحمد الكندي

نظّمت اللجنة الثقافية والعلمية بولاية نزوى ولجنة جائزة الشيخ منصور بن ناصر الفارسي للإجادة حفلاً افتراضياً لتكريم الطلبة المُجيدين في دبلوم التعليم العام بمدارس ولاية نزوى حيث أقيم الحفل عبر منصة google meet وشارك فيه الشيخ ناصر بن منصور الفارسي رئيس اللجنة المنظّمة لجائزة الشيخ منصور الفارسي للمجيدين والدكتور أفلح بن أحمد الكندي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية وجمع من أعضاء اللجنة الثقافية العلمية بولاية نزوى ومديري ومديرات المدارس والطلبة والطالبات وأولياء أمورهم. وألقى عبدالله بن محمد العبري رئيس اللجنة الثقافية والعلمية بنزوى كلمة أشار فيها إلى أن الحفل جاء للاحتفاء بالمجيدين من أبناء ولاية نزوى وهو النهج الذي بدأته اللجنة الثقافية العلمية بولاية نزوى منذ العام 2016 وسارت عليه على مدى السنوات الخمس الماضية ويشرفنا أن يشارك معنا في احتفالية هذا العام جائزة الشيخ منصور الفارسي للمجيدين لولايتي نزوى وبدبد والتي خصصت دورة الجائزة هذا العام لأبناء ولاية نزوى وهنّأ العبري الطلبة والطالبات على نتائجهم المتميزة خلال هذا العام متمنياً لهم دوام التفوّق وهو الذي لم يأت من فراغ بل نتيجة جد واجتهاد؛ وتطرّق إلى الأنشطة المختلفة التي نظّمتها اللجنة خلال فترة عملها منذ إنشائها عام 2015 تزامناً مع احتفالات الولاية باختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية؛ كما ألقى الشيخ ناصر بن منصور الفارسي رئيس جائزة الشيخ منصور الفارسي للمجيدين كلمة بهذه المناسبة أشاد فيها بفكرة الفعالية التي تتناول لفتة كريمة من اللجنة الثقافية العلمية للمجيدين وأن هذه اللفتة تعد حافزاً للطلبة لمواصلة مسيرتهم؛ وقال إن جائزة الشيخ منصور الفارسي أقيمت لتحفيز الطلبة للمثابرة للتعلم فالعلم أساس الحياة وعلينا أن نأخذ جميعاً بأيدي المجيدين للسبيل العلمي ولمواصلة مشوارهم بجد واجتهاد.

وألقى أحمد بن سيف الكندي كلمة نيابة عن أولياء الأمور شكر فيها اللجنة الثقافية والعلمية ولجنة جائزة الشيخ منصور الفارسي للمجيدين وأشار فيها إلى أهمية إبراز دور المجيدين والأخذ بأيديهم نحو آفاق أرحب من الطموحات والتطلّعات ؛ فيما ألقت الطالبة رونق بنت سالم الصقرية من مدرسة نزوى للتعليم الأساسي كلمة نيابة عن الطلاب قالت فيها: نودع مرحلة دراسية حافلة مرحلة الدراسة المدرسية لنقف على أعتاب مرحلة جامعية وكما أن تميزكم في هذه المرحلة لم يأتِ من فراغ إنما كان نتاج جهودكم وجدكم واجتهادكم وسعيكم المتواصل نحو التفوق والتميز فإن مرحلتكم القادمة سيبنى عليها مستقبلكم وستتحقق من خلالها آمالكم وطموحاتكم وخدمة الوطن؛ بعد ذلك تم استعراض لوحة الشرف للمجيدين من مدارس الولاية والتي ضمّت خمسة وخمسين طالبا وطالبة من ثماني مدارس ممن حصلوا على نسب عالية تجاوزت الــ 97 % كما تم تكريم المصور الشاب الجلندى السالمي الحائز على المركز الأول على مستوى العالم في مسابقة التصوير الفوتوغرافي الضوئي في فئة الشباب.